كتب- يونس حمزاوي:

 

صنّفت منظمة "مراسلون بلا حدود" الدولية، مصر ضمن قائمتها السوداء لحرية الصحافة لعام 2017م؛ حيث احتلت في عهد جنرال العسكر عبدالفتاح السيسي المرتبة 160 من بين 180 دولة تضمنها التصنيف.

 

بينما احتلت تونس بالمركز الأوّل عربيًا حيث احتلت المركز 97، فيما دخلت ثلاث دول أخرى القائمة السوداء.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته المنظمة، الأربعاء، بالعاصمة التونسية، للإعلان عن تقريرها حول منطقة شمال إفريقيا في التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2017، بعنوان "الصحافة تحت وطأة الضغط الشديد في عام 2016".

 

ودخلت 3 دول عربية القائمة السوداء في التصنيف وهي مصر (160) وليبيا (163) والبحرين (164)، والتي تعتبر من بين 120 من البلدان.

 

وعلى هامش المؤتمر، قالت مسؤولة مكتب شمال إفريقيا بالمنظمة، ياسمين كاشا: "مصر أصبحت أكبر سجن للصحفيين، حيث سجن، في 2016، 24 صحفيا في عهد عبد الفتاح السيسي"، واصفة الوضع في هذا البلد بـ "المقلق"، وفقًا لتعبيرها.

 

وخلال المؤتمر، اعتبرت مسؤولة المنظمة الدولية أن "تونس تعتبر الدولة الوحيدة في منطقة المغرب العربي (تضم أيضًا الجزائر والمغرب وليبيا وموريتانيا) التي نجحت حتى الآن في انتقالها الديمقراطي".

 

وأضافت مستدركة: "نلاحظ، مع ذلك، ضغوطًا سياسية كبيرة تستهدف حرية الصحافة في تونس؛ بسبب تضارب المصالح داخل المؤسسات الإعلامية والرقابة الذاتية".

 

Facebook Comments