اهتمت الصحف والمواقع المستقلة  بالفيديو الأخير للفنان والمقاول محمد علي الذي بثه أمس الأربعاء ويهدد فيه رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي بمفاجأة قريبة دون الكشف عن طبيعة هذه المفاجأة. مشيرا إلى أن السيسي وإعلامه يهددون  الشعب بغرامة تصل إلى ما بين نصف مليون حتى خمسة ملايين جنيه لمن ينشر فيديوهاته واعتبر ذلك جنونا من السيسي ونجله محمود.

كما اهتمت هذه الصحف بإطلاق سراح سلطات الانقلاب للطالب السوداني الذي اعتقلته مؤخرا على خلفية انتفاضة 20 سبتمبر وبثت فيديو أجبرته فيه على الاعتراف بالمشاركة في تنظيم إرهابي وتهديد  الأمن القومي لمصر، كما أطلقت سراح الطالببين الأردنيين اللذين اعتقلتهما أيضا لنفس الأسباب في تأكيد على أن هذه التهم ملفقة وشديدة الفبركة وهو إجراء يمثل إدانة صارخة لأجهزة السيسي الأمنية.

وفي خطوة مستغربة يبدو أن الهدف منها هو إغراق مصر بالتزامات مستقبلية ثقيلة الأعباء أجرت حكومة السيسي الانقلابية تعديلات مشبوهة على صفقة استيراد الغاز المشبوهة من الكيان الصهيوني لتصل إلى 19,5 مليار دولار بدلا من 15 مليارا فقط. واعتبر خبراء اقتصاد هذه التعديلات بمثابة مكاسب بالجملة للصهاينة من جيوب المصريين الفقيرة.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة..

 

أهم الأخبار والقضايا:

(محمد علي يتوعد السيسي: انتظر مفاجأة قريبا)… كتبت “الخليج الجديد”: توعد رجل الأعمال المصري “محمد علي” رئيس الانقلاب “عبدالفتاح السيسي”، بمفاجأة، وضربة قريبا، دون أن يكشف عن طبيعة تلك المفاجأة التي قال إنه يعدها.جاء ذلك في مقطع فيديو جديد بثه عبر صفحته على “فيسبوك”، الأربعاء. وقال “علي” إن “السيسي” وولده “محمود” يحاولان منع المصريين من مشاهدة مقاطع الفيديو التي يبثها، وذلك عبر تهديد المصريين بغرامات باهظة.

(السلطات المصرية تطلق سراح الطالب السوداني وليد عبد الرحمن ــ وتفرج عن أردنيين اعتقلا خلال انتفاضة 20 سبتمبر)).. كتبت “العربي الجديد”: قال “تجمع الطلاب السودانيين”، مساء اليوم الأربعاء، إن السلطات المصرية أطلقت سراح الشاب وليد عبدالرحمن، الذي تم اعتقاله في العاصمة المصرية القاهرة، على خلفية التظاهرات التي تطالب برحيل نظام عبد الفتاح السيسي.  كما قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنيين، سفيان سلمان القضاة إن السلطات المصرية قررت الإفراج عن المواطنين الأردنيين عبد الرحمن علي حسين وثائر حسام مطر اللذين تم اعتقالهما بالقاهرة قبل عشرة أيّام تقريباً، على خلفية انتفاضة 20 سبتمبر.

(تعديل “مستغرب” يُحمّل مصر 4.5 مليارات دولار إضافية للغاز الإسرائيلي).. قالت العربي الجديد: «في خطوة مستغربة يبدو الهدف منها إغراق مصر بالتزامات مستقبلية ثقيلة الأعباء، يرفع الاتفاق المُعدّل المُعلن عنه اليوم الأربعاء بشأن استيراد الغاز الطبيعي من دولة الاحتلال الإسرائيلي إلى مصر، قيمة واردات الغاز 4.5 مليارات دولار، من 15 مليار دولار إلى 19.5 ملياراً، علماً أن الصفقة تثير جدلاً واسعاً في مصر التي كانت تصدر الغاز لإسرائيل سابقاً».

(مكاسب إسرائيلية من جيوب المصريين).. وتعليقا على هذه الصفقات المشبوهة مع الاحتلال تناول الخبير الاقتصادي مصطفى عبد السلام في مقاله  حدوث قفزة في أسهم شركات الطاقة الإسرائيلية، سواء تلك المتعاقدة على تصدير الغاز لمصر بقيمة 15 مليار دولار ولمدة 10 سنوات، أو تلك التي تعمل في مجال التنقيب عن النفط والغاز خاصة في مياه شرق البحر المتوسط وقبالة السواحل المصرية. هذه القفزات في أسعار الأسهم جاءت عقب إعلان شركات طاقة إسرائيلية اليوم أنه بموجب اتفاق معدل مع الجانب المصري فإن دولة الاحتلال سترفع بشكل كبير كمية الغاز الطبيعي التي تعتزم تصديرها إلى مصر بموجب اتفاق تاريخي جرى في 2018. والأخطر في الاتفاق المعدل الذي تم التوقيع عليه في سرية تامة هو زيادة قيمة الغاز الإسرائيلي المقرر الآن تصديره إلى مصر من 15 إلى 19.5 مليار دولار، وبزيادة 4.5 مليار دولار منها 14 مليارا من حقل لوثيان و5.5 مليارات من حقل تمار.إذن، هناك اتفاقيات إسرائيلية مصرية جديدة تجرى من خلف الستار وتتعلق بزيادة قيمة وحجم صادرات الغاز الإسرائيلي إلى مصر.

(عضو بـ”الصحافيين” المصرية يستقيل… ويتهم السكرتير العام للنقابة بالفساد)… نشرت العربي الجديد: أعلن عضو مجلس نقابة الصحافيين المصريين هشام يونس تقدمه باستقالة إلى النقيب ضياء رشوان، بسبب ما قال إنها “أحداث وقعت بين جدران نقابتنا العريقة ترقى إلى مستوى الجرائم النقابية”، مشيراً إلى أن الوقائع “غير مسبوقة سيكون السكوت عليها دافعاً لمزيد من التدهور الذي لا نرتضيه لنقابتنا وبيت مهنتنا”.وقال يونس في منشور على صفحته بـ”فيسبوك” في وقت سابق من اليوم: “لم أعد أطيق السكوت ولا المجاراة”. وطالب مجلس النقابة بالتحقيق وإبلاغ النيابة العامة في 6 وقائع قام بسردها في منشورات لاحقة.

(معلمة مصرية تعطي درساً بحب الجيش… ماذا أجابها الأطفال؟)... أثار مقطع فيديو لمعلمة بروضة للأطفال في محافظة أسيوط المصرية جدلاً واسعاً، إذ كانت ترتدي زيّ الجيش وتسأل تلاميذها، عن دور الجيش في حياة المصريين، لتصدمها الإجابة: “بيفتشنا”، فترد المعلمة “لا مش بيفتشنا، أيوة بيفتشنا بس بيحمينا”، وأضافت “العساكر والمجندين دول هما أكتر ناس في الجيش تعبانين، العساكر دول هما اخواتنا وأعمامنا وصحابنا وقرايبنا”.

(فيديو  السيسي يقهر المصريين… إفقار واستدانة وفساد)...يخنق عبد الفتاح السيسي، حاضر المواطنين، ومستقبلهم. ما بين الفساد وسوء الإدارة المالية والنقدية، ترتفع مؤشرات الفقر والبطالة إلى مستويات غير محمولة. أما لجوء الرئيس وحكومته إلى الاستدانة، فيأتي في سياق تغطية الفشل في تسيير أمور بلد عاش ثورة من أجل تحقيق الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، ويُنتج رهن أجيال من المصريين، لديون سجّلت مستويات تاريخية في عهده.

(السيسي يلجأ لاستراتيجيات مبارك: هجوم على الوزراء وتعديل حكومي).. واصلت دائرة السيسي وأجهزته السيادية والرقابية مشاوراتها بشأن إجراء التعديل الوزاري المرتقب، الذي سبق أن نشر “العربي الجديد” تفاصيل عنه في 17 سبتمبر/ أيلول الماضي، بعد خطاب السيسي في المؤتمر الثامن للشباب الذي خُصص القسم الأكبر منه للرد المباشر على المقاول، الممثل محمد علي، ساهمت مع انطلاقة الدورة البرلمانية الأخيرة من الفصل التشريعي الحالي لمجلس النواب في ارتفاع وتيرة الحديث عن التعديل الوشيك. ودعم ذلك حديث رئيس المجلس علي عبد العال، أمس الثلاثاء، في الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد عن “تقصير الحكومة” وأن “البرلمان لن يسمح للمسؤولين التنفيذيين خلق المشاكل لرئيس الجمهورية” وأنه يجب على “أعضاء الحكومة تحمل المسؤولية وأن يحنوا على الشعب الذي ينتظر منهم الكثير”.

أهم توجهات صحف العسكر:

التوجه الأبرز هو تداعيات جلسة البرلمان أول من أمس وردود الأفعال حول عبارة رئيس المجلس  علي عبدالعال التي شبه فيها السيسي بالزعيم النازي أدولف هتلر، حيث كتبت «الأهرام»:.. (بيان هام للحكومة أمام “النواب” الأسبوع المقبل.. عبدالعال: الجيش المصرى أقوى جيوش المنطقة والقوى الخارجية تستهدفه). وفي «مانشيت الشروق»:.. (عبدالعال يدعو رئيس الحكومة لـ”استجلاء الحقائق.. رئيس البرلمان يوضح موقفه من “هتلر”.. والمجلس يطلب حضور وزير التموين لبحث أزمة الحذف العشوائى). وبحسب «مانشيت الوطن»:.. (“عبد العال”: استدعاء الحكومة إلى البرلمان لتوضيح حقائق الوضع الداخلي للمواطنين، رئيس مجلس النواب: إشادة البيوت المالية العالمية بالاقتصاد المصري تؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح).

أما التوجه الثاني الذي اهتمت به  صحف النظام هو  تصعيد حملة  الدعاية السوداء على جماعة الإخوان وتحميلها المسئولية كاملة على موجة الاحتجاجات الشعبية الحالية التي تطالب بإسقاط النظام ورئيس الانقلاب، حيث يزعم «مانشيت اليوم السابع»:.. (الجماعة الإرهابية تواصل استهداف الدولة والتحريض على المصريين.. «تسريبات الإخوان» تفضح الوجه «الشيطانى» لجماعة الإرهاب.. الإخوانى أسامة عمر يتطاول على الشعب المصرى ويعترف: الجماعة طلعت زبالة.. تسريب صوتى يكشف خطط «الإرهابية » لإسقاط الدولة.. وآخر يفضح مخططاتهم لاستهداف الأكمنة الأمنية). وبحسب ادعاءات «الوطن»:.. (تسريب جديد يفضح “الإخوان”.. “الإبراشي” يعرض تسجيلات صوتية لإخواني هارب  يسب الشعب المصري.. ويرتب موعدا غراميا مع عشيقته قبل شهر رمضان.. والإرهابية  تحاول حشد دعاة الفوضى بأسلوب “مش لازم صورتك تظهر”).

والتوجه الثالث هو الكشف عن سعي الحكومة نحو سن تشريع جديد للبنك المركزي حيث جاء في «مانشيت الأهرام»:.. (تعزيز استقلالية البنك المركزى فى قانونه الجديد.. إجراءات عقابية مشددة لمواجهة التهرب الضريبى). وتضيف «الوطن»:.. (مشروع قانون للبنك المركزي: التشريع الجديد ينظم عمل الجهاز المصرفي وإصدار وتداول العملات الرقمية.. ويستهدف الحفاظ على استقرار البنوك  وحماية أموال المودعين ويضع قواعد للمنافسة العادلة).

والتوجه الرابع، هو إبراز افتتاح السيسي لمعرض “تراثنا” حيث جاء في «الأهرام»:.. (الرئيس يفتتح معرض “تراثنا” لمنتجات وفنون الحرف اليدوية للمحافظات). وفي «الشروق»:.. (افتتاح معرض “تراثنا” بحضور السيسى.. مدبولى: الرئيس كلف الوزارات بمساندة الحرف اليدوية والمشروعات الصغيرة). وبحسب «مانشيت اليوم السابع»:.. (السيسى يفتتح معرض «تراثنا» للمنتجات اليدوية والتراثية.. الرئيس يوجه بزيادة الدعم المالى من «المشروعات المتوسطة» ودراسة إقامة المعرض بشكل دائم.. السيسى يشجع العارضين على التوسع وزيادة الإنتاج لتوفير فرص عمل جديدة ولنقل خبراتهم الفنية والصناعية لصغار الحرفيين ورفع قدراتهم التصنيعية).

التوجه الخامس هو التقارير التي تلح على مزاعم الإنجازات التي لا يراها الشعب؛  حيث نشرت «الأهرام»:..(9 مدن جديدة بالصعيد تستوعب 4.5 مليون نسمة).  وفي «اليوم السابع»:..(9 مدن جديدة فى الصعيد ب 11 مليار جنيه لاستيعاب 4.5 مليون نسمة.. مجتمعات جديدة ضمن «الجيل الرابع» و10% من المساحة للصناعة.. وتوفير 1.4 مليون فرصة عمل ـــ بدء إجراءات فتح الملفات الطبية ل 4 ملايين مواطن فى 5 محافظات ضمن «التأمين الصحى الشامل».. مدير المشروع ل «اليوم السابع »: تشغيل المنظومة فى جنوب سيناء والأقصر أول 2020).

التوجه السادس هو الهجوم على كل من تركيا وقطر، حيث نشرت «الوطن»:.. (“البترول”: أوروبا تدعم مصر مالياً وفنياً لتحويلها إلى مركز للطاقة.. رئيس قبرص يتحدى أردوغان: التنقيب في المتوسط مستمر).  وتضيف «الوطن»:.. (“جارديان”: الحرارة تقتل مئات العمال فى قطر سنوياً..”أسوشيتدبرس”: شبهات فساد واسعة داخل لجان بطولة العالم لألعاب القوى بالدوحة). وفي «اليوم السابع»:.. (500 ألف طالب دون مدارس والثانوية تنتظر أزمة فى 2020.. أردوغان ديكتاتور تركيا يزلزل الاقتصاد ويعصف بالتعليم).

 

Facebook Comments