اهتمت صحف العسكر الصادرة الخميس 12 سبتمبر 2019م، بالملف الاقتصادي حيث أبرزت مزاعم تراجع التضخم وانخفاض الواردات واتفاق وصفته بالتاريخي لسداد مديونيات المالية لصناديق المعاشات. والزعم بتراجع أسعار اللحوم والخضروات على خلاف الحقيقة.

كما تولت "اليوم السابع" محاولات الرد على فيديوهات الفنان والمقاول محمد علي لكنها بالطبع فشلت فشلا ذريعا أمام طوفان الوعي الشعبي الذي بات يدرك حجم الفساد الضخم في رئاسة الانقلاب وقيادة الجيش.

وفي الصحف المستقلة، تناولت أحكام المؤبد الجائرة بحق الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان وعدد من قادة الجماعة في هزلية التخابر مع حماس ، وأكدت أن الحكم مسيس ويفتقد إلى أي دليل واستند فقط على تحريات الأمن الوطني والتي لا تعدو كونها أوهام وخيالات ضابط مريض.

كما أكدت أن ديون السيسي تتجاوز قروض 5 رؤساء في 60 عاماً، قد بلغت الديون المحلية 4,2 تريليون جنيه بينما ارتفعت الديون الخارجية إلى 106 مليارات دولار ، ما يعني أن حجم الدين العام يصل إلى أكثر من 6 تريليون جنيه وكانت فقط 1,7 في منتصف 2013م عندما قاد السيسي انقلابه العسكري المشئوم على المسار الديمقراطي.

إلى ذلك، لقي 10 أشخاص مصرعهم وأصيب 4 آخرون في حادث سقوط سيارة ميكروباص  من أعلى محور صفط اللبن بمحافظة الجيزة.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة..

 

أهم قضايا الصحف المستقلة:

أولا، تناولت الأحكام الجائرة بحق قيادات الإخوان في هزلية "التخابر مع حماس" حيث نشرت "العربي الجديد وغيرها": (السجن المؤبد والمشدد على بديع والشاطر وآخرين بقضية "التخابر مع حماس) وقضت المحكمة بالسجن المؤبد 25 سنة على كل من؛ محمد بديع، وخيرت الشاطر، وسعد الكتاتني، وعصام العريان، ومحمد البلتاجي، وسعد الحسيني، وحازم فاروق، ومحيي حامد، وخالد سعد، وخليل العقيد، وأحمد عبد العاطي.كما قضت المحكمة بالسجن المشدد 10 سنوات على كل من عصام الحداد، وأيمن علي، وأحمد محمد الحكيم.وقضت المحكمة أيضاً بالسجن المشدد 7 سنوات على كل من محمد رفاعة الطهطاوي، وأسعد الشيخة.

ثانيا، تناولت مخططات نظام العسكر للرد على فيديوهات الفنان والمقاول محمد علي حيث نشر "موقع عربي بوست": (نجل السيسي يتصدى للمقاول المتمرّد.. تفاصيل خطته لمواجهة فيديوهات محمد علي).. حيث  أصبحت الدولة المصرية مجندة كلها لمحاربة عدو واحد.. «محمد علي»، إذ كلف السيسي نجله محمود بوضع خطة التصدي لمحمد علي المقاول المتمرد الذي كان يعمل مع الجيش المصري ثم انقلب عليه وكشف عن خفايا إمبراطورية البناء التابعة له، وشبهات الفساد التي تدور حولها. فطيلة السنوات الست الماضية التي حكم فيها السيسي، ترسخت صورة ذهنية لدى المواطنين أن السيسي وقيادات الجيش ربما يقمعون المعارضة (أهل الشر)، ربما يضيقون هامش الحريات، لكنهم يظلون أناساً شرفاء.ربما هذا تحديداً هو ما أربك القيادة المصرية من فيديوهات المقاول محمد علي.إنها تهز صورة الرئيس العسكري الصارم الذي يحارب الفساد.

ثالثا، في الملف الاقتصادي، (ديون السيسي تتجاوز قروض 5 رؤساء في 60 عاماً).. أظهرت بيانات جديدة صادرة عن البنك المركزي المصري، أن الدين المحلي (الداخلي) وصل إلى نحو 4.204 تريليونات جنيه (256.2 مليار دولار) في مارس/ آذار الماضي، مقابل 3.538 تريليونات جنيه (215 مليار دولار) في نفس الشهر من 2018.ووفق رصد لـ"العربي الجديد" قفز الدين المحلي، منذ وصول السيسي للحكم قبل نحو خمس سنوات بنسبة 147 في المائة، حيث استدان من البنوك المحلية أكثر من ضعف ما استدانه خمسة رؤساء سابقين تعاقبوا على حكم مصر منذ أكثر من 60 عاماً. وكان الدين المحلي 1.7 تريليون جنيه منتصف 2014. ويأتي الكشف عن الدين الداخلي، بعد أقل من أسبوعين على إفصاح البنك المركزي عن حجم الدين الخارجي، الذي قفز هو الآخر إلى 106.2 مليارات دولار في نهاية مارس/آذار 2019، مقابل 88.16 مليار دولار في نفس الفترة من 2018.

رابعا،  تناولت حادثة محور صفط اللبن المروعة  (مقتل 10 مصريين في سقوط "ميكروباص" من أعلى محور "صفط").. لقي 10 مصريين مصرعهم، وأصيب 4 آخرون بإصابات بالغة، الأربعاء، إثر سقوط سيارة أجرة "ميكروباص" من أعلى محور (جسر) "صفط اللبن" بمحافظة الجيزة، على منطقة شعبية تكتظ بالمحلات التجارية، نتيجة اختلال عجلة القيادة في يد السائق، وضعف سور الجسر المصنوع من الحديد، فضلاً عن امتداد المعرجات الحادة على طول الجسر.

خامسا، تناول موقع "مصر العربية مأساة («المنسيون».. 672 أسرة تنتظر الموت في مساكن «فرافرة القطن» بالإسكندرية (صور).. تم تأسيها بالكامل مطلع ثمانينيات القرن الماضي بنظام البلوكات، حيث تتضمن 5 بلوكات، تحتوي على 672 شقة سكنية، وتم بنائها لصالح العاملين بإحدى شركات الأقطان والتي تم اغلاقها في وقت لاحق.ومع تتابع السنوات وعدم الصيانة، بدأت المساكن في التصدع مع انتشار كميات كبير من مياه الصرف التي اغرقت المناور والطوابق الأرضية وتخللت في الأساس لتهدد بأنهيارها في اي وقت  وتشريد 672 أسرة تقطنها، ليس لهم أي مساكن بديلة.

سادسا، في الملف الخارجي، (مصر تطالب رسمياً بدعم عربي في مواجهة إثيوبيا بسبب أزمة سد النهضة).. أخذت أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا منحى جديداً، بعدما طرح وزير الخارجية المصري سامح شكري تفاصيل المفاوضات على الاجتماع الوزاري العربي بالجامعة العربية اليوم، طالباً موقفاً موحداً في مواجهة أديس أبابا بسبب "المراوغات". وأعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن وزير الخارجية المصري سامح شكري عبّر عن النوايا المصرية الصادقة للتوصل إلى تفاهم مع إثيوبيا، في إطار مفاوضات سد النهضة، إلا أن شكري قال إن مصر لاحظت في الفترة الأخيرة تشدداً في الموقف الإثيوبي وبعض المراوغات وأن الوضع ليس مريحاً.

 

أهم قضايا  صحف العسكر:

أولا، حظي الملف الاقتصادي باهتمام معظم الصحف حيث جاء في «مانشيت الأخبار»:  الحكومة تؤكد تراجع التضخم وانخفاض الواردات.. اتفاق تاريخي لسداد مديونيات المالية لصناديق المعاشات. وبحسب «مانشيت الوطن»:  رئيس الوزراء: تراجع أسعار اللحوم والخضر والفاكهة.. وانخفاض الواردات 900 مليون دولار.. الحكومة تفض «الاشتباك المالي» بين «المالية» و«التأمينات» بـ 45 تريليون جنيه.. والسداد خلال 50 عاما. ووفقا لــ«مانشيت اليوم السابع»:   4 قرارات مهمة للحكومة.. تعديلات قانون هيئة الشرطة وإعادة تنظيم هيئة المتحف المصرى الكبير.. "مدبولى" يُشيد بتراجع معدل التضخم خلال أغسطس لـ 6.7% وانخفاض الواردات.. إعلان نتائج المرحلة الثانية للقضاء على قوائم الانتظار.. وعلاج 232 ألفاً و 633 حالة. كما نشرت «الوطن»:  "البترول": لقاءات مع شركات عالمية لزيادة الاستثمار في مصر .. الوزير بحث مع رؤساء الشركات  مشروع محطات تموين السيارات. وفي «اليوم السابع»:   وزارة التخطيط تعلن إطلاق صندوق مصر السيادى رسميا مطلع 2020.. الانتهاء من إجراءات تأسيسه نهاية ديسمبر المقبل.. وإعلان المدير التنفيذى أوائل أكتوبر.

ثانيا، الدعاية لمشروعات الشباب وإبراز نماذج ناجحة وتجاهل الآلاف من التجارب الفاشلة، وكذلك الزعم بان معدلات الفقر في مصر مبالغ فيها حيث نشرت «الوطن»:  مشروعات الشباب قصص نجاح.. قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة تنعش الآمال: عبدالنبي بدأ مشروع سجاد يدوي بقرض 100 ألف جنيه .. وسعيد حصل على دعم مالي لصناعة الأباجورات.. الجهاز قدم 50 مليار جنيه لـ3.1 مليون مشروع وفرت أكثر من 6 ملايين فرصة عمل. وتضيف «الوطن»:  الخبير الاقتصادي للوطن.. "دلاور": إحصائيات الفقر  في مصر مبالغ فيها .. ولدينا فرص استثمارية واعدة.. واهتمام مصر بالحماية الاجتماعية سابق على قرض صندوق النقد الدولي .. والرئيس صاحب قرار حل أزمة العشوائيات ورفع الحد الأدنى للأجور.

ثالثا، الترحيب بأحكام المؤبد الجائرة بحق قيادات الإخوان  في هزلية "التخابر مع حماس".. حيث نشرت «الوطن»:  المؤبد لبديع وتابعيه في التخابر.. والمحكمة: الخيانة جريمة كبرى لا تغتفر.. حبس 16 متهما في الإضرار بالاقتصاد وتهريب الأموال للخارج. كما تناولته صحف أخرى بشكل هامشي. كما واصلت التشهير بالجماعة والافتراء على عناصرها حيث نشرت  «اليوم السابع»:  "الكسب غير المشروع" يتسلم تقارير ثروات 3 قيادات إخوانية.. المعلومات الموثقة تدين 32 قيادة بالإرهابية.. وأحد المتهمين حقق 900 ألف جنيه.

رابعا، تولت اليوم السابع محاولات الرد على فيدوهات الفنان والمقاول محمد علي حيث استغلت فيديو وائل غنيم وانتقاده لعلي من أجل الدفاع عن فساد السيسي وزوجته والجيش، ومحاولات دق أسافين الفتنة بين الإخوان وبعض النشطاء. حيث نشر «مانشيت اليوم السابع»:  وائل غنيم وأصدقاؤه فى معركة مع الإخوان.. والجماعة: "عصابة يناير رجعت تانى".. سر توقيت عودة "تجار يناير".. النشطاء عادوا ومحمد على فقد اتزانه.. "بوستات" تكشف المنافسة على تصدر المشهد.. الإخوان يروجون الفيديوهات ويخططون لإزاحة المقاول من المشهد بعد انتهاء دوره. ويضيف  «مانشيت اليوم السابع»:  فضيحة الشتائم بين الناشط والمقاول.. خلافات 2011 تنتقل إلى مراكز النظامين السابقين بالخارج.. الناشط يبدو نادماً والمقاول يرتبك.. وغياب الوثائق يفتح الباب لحرب الشتائم المتبادلة.

خامسا، الدعاية لمؤتمر الشباب المقبل السبت القادم، حيث جاء في «مانشيت الأهرام»: ("راضي: مؤتمرات الشباب منصة للتواصل بين الرئيس والشعب")، نشرت «اليوم السابع»:  مؤتمر الشباب يتلقى طلبات المشاركة وأسئلة المواطنين في جلسة "اسأل الرئيس".. مكافحة الإرهاب وحروب الجيل الرابع على أجندة مؤتمر السبت.. ومناقشة التكتيكات الجديدة التي تواجهها مصر وكيف يتم صناعة الوعى الزائف.

فيسبوك