اهتمت صحف العسكر، الصادرة اليوم الاثنين، بعدة موضوعات “أولها” تسويق إعلان الحكومة حول “تطبيق الحد الأدنى للأجور آخر نوفمبر الجاري والدرجة السادسة 2000 جنيه فقط”، وهو مبلغ ضئيل للغاية لا يكفي إيجار شقة ولا مصاريف الطعام والشراب والتعليم والصحة والمواصلات وغيرها، حيث يحتاج المواطن إلى حوالي 7 آلاف جنيه كحد أدني ليصل إلى مرحلة من أقل درجات الستر. واهتمت ثانيًا بالإشادة بدور الإدارات الحكومية في الاستجابة لشكاوى المواطنين. وثالثا، الدعاية والتسويق للتدين على الطريقة الصوفية، وهو نمط التدين المرضي عنه أمنيًّا والمدعوم من جانب نظام العسكر. ورابعا، نشر التقارير التي تشيد بالوضع القائم وتحاول نشر التفاؤل والأمل أمام طوفان اليأس والإحباط.

واهتمت الصحف والمواقع المستقلة بقضايا مختلفة، أولها ما نشرته “العربي الجديد” من اقتراب خريجي أكاديمية الشباب التابعة للسيسي من المناصب الوزارية بدعم من نجله محمود، الرجل الثاني في جهاز المخابرات  العامة. والثاني هو الكشف عن وقوف انتقادات أجنبية وراء تحول موقف السيسي من شركات الجيش وإعلان طرحها في البورصة. وثالثا ما كشفته شبكة الجزيرة من وثائق مسربة من المخابرات الحربية تؤكد دعم السيسي لحفتر بإقامة مراكز تدريب مصرية لجنود ومليشيات حفتر.

كما تناولت كذلك مصرع 4 مواطنين سقطوا في بالوعة صرف صحي بمحافظة المنوفية، وحالة انتحار تم بثها مباشرة على فيس بوك، حيث شنق شاب نفسه بالقاهرة في واقعة هي الثانية خلال شهور.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة

أهم القضايا والأخبار

كتبت “العربي الجديد”: (خريجو أكاديمية شباب السيسي يقتربون من المناصب الوزارية).. في ظلّ تعليق دائرة عبد الفتاح السيسي للتعديل الوزاري الذي كان قاب قوسين مع بداية الدورة البرلمانية الحالية، تحاول بعض الشخصيات النافذة، مثل نجله وكيل المخابرات والرجل الثاني في الجهاز، محمود السيسي، الضغط لترشيح شخصية أو أكثر من خريجي الأكاديمية الوطنية للشباب، لمناصب وزارية، أو كنواب وزراء بمهام رسمية ومسؤوليات محددة، في أقرب تعديل وزاري عند إجرائه. وذلك استمراراً بسياسة الدفع الكثيف بعناصر جديدة موالية للنظام وحده ليس فقط في كل أجهزة الدولة، بل أيضاً الاعتماد عليها في أعقد المسؤوليات وأبرز المناصب التنفيذية.

وتضيف “العربي الجديد”: (انتقادات أجنبية وراء تحوّل موقف السيسي من شركات الجيش).. خلال أسبوع واحد، أدلى عبد الفتاح السيسي بتصريحين مفاجئين، يتناقضان تماما مع سياساته المكرسة منذ توليه السلطة بمنح الجيش وغيره من الأجهزة السيادية والأمنية، كالمخابرات العامة والرقابة الإدارية والأمن الوطني، أفضلية مطلقة على حساب القطاع الخاص والشركات الحكومية وكذلك الجهاز الإداري للدولة، في مباشرة المشاريع الاقتصادية، وبالأخص ذات الصفة القومية، بهدف تحقيق استفادة اقتصادية قصوى للجيش وشركاته المختلفة، وبدرجة أقل بكثير باقي الشركات التي أسستها الأجهزة الأخرى، سواء للالتحاق بالجيش في ركب الاستفادة المالية، أو مزاحمته اقتصادياً في بعض الأنشطة التي كان في الطريق لاحتكارها.

نشر موقع “عربي 21”: (“الجزيرة” تكشف وثائق مسربة عن دعم نظام السيسي لحفتر (فيديو).. أعلنت قناة الجزيرة القطرية، مساء الأحد، حصولها على وثائق مسربة من الخارجية والمخابرات الحربية المصريتين، تكشف معلومات عن دعم السلطات في مصر لقوات حفتر في ليبيا، بالإضافة إلى دور كل من الإمارات والسودان. وأفادت الجزيرة في تحقيقها تحت اسم “المسافة صفر – السقوط على أبواب طرابلس” بأنها تمكنت من الحصول على وثيقة مسربة من المخابرات الحربية المصرية تكشف عن معسكرات تدريب لقوات حفتر بمصر. وأضافت أن الوثيقة المسرية “تكشف أن معسكرات تدريب قوات حفتر في مصر كانت بإشراف رسمي روسي”.

ويضيف موقع “عربي 21”: (“قطر للبترول” تُشغل مصفاة بمصر هي أكبر استثمار لها عربيا).. أعلنت شركة “قطر للبترول”، الأحد، نجاح تشغيل مشروع مصفاة الشركة المصرية للتكرير في “مسطرد” شمال العاصمة المصرية القاهرة. واعتبرت الشركة القطرية، في بيان لها نشرته على صفحتها بفيسبوك، المشروع  أكبر استثمار لها في دولة عربية وأكبر استثمار لها في قارة إفريقيا. وأوضحت أنها تمتلك نسبة تبلغ 38.1 بالمئة في شركة التكرير العربية، والتي تمتلك بدورها نسبة تبلغ 66.6 بالمئة في الشركة المصرية للتكرير.

وينشر “عربي 21″ أيضا (حزب إسلامي يرحب بدعوة السيسي لتفعيل دور المؤسسة الدينية).. رحّب حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية في مصر، بالدعوة التي وجهها رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي إلى المؤسسة الدينية بتنظيم مؤتمر عام حول الفكر والمفاهيم الدينية، مؤكدا أن هذا الأمر يسهم في تحسين الأداء في مسيرة العمل الوطني، حسب قوله. وقال:” انطلاقا من الموقف الثابت لحزب البناء والتنمية في دعم أية مبادرة تسعى إلى تفعيل وتطوير الحوار المجتمعي؛ فإن الحزب يرحب بالدعوة التي تم توجيهها إلى المؤسسة الدينية لتقوم بدورها في المشاركة الفعالة في القضايا المتعلقة بالشأن العام –سياسية وثقافية واجتماعية واقتصادية- بما يساهم في مزيد من التطوير وتحسين الأداء في مسيرة العمل الوطني”.

ويضيف “الجزيرة مباشر”: (مصرع 4 أشخاص سقطوا في بالوعة صرف شمالي مصر).. ونشر موقع “مصر العربية”: (تفاصيل خطيرة فى واقعة وفاة 4 عمال بسبب بالوعة صرف فى المنوفية).. حملت محافظة المنوفية، أهالي قرية “بمم”، مسئولية وفاة 4 عمال يومية اليوم الأحد، وإصابة اثنين آخرين خلال قيام بتسليك بالوعة صرف في القرية التابعة لمركز تلا.وأشارت المحافظة فى بيان لها، إلى أن الواقعة تمت في نطاق خط صرف غير مهيأ ومغلق، نفذ الأهالي به عمليات توصيل بالمخالفة، وحاولوا تسليكه دون إعلام الشركة المنفذة للمشروع.

وبحسب “مصر العربية”: (الواقعة الثانية «الانتحار على الفيس بوك».. شاب يشنق نفسه بالقاهرة).. فى واقعة هى الثانية هذا العام، بث عامل بمحافظة القاهرة واقعة انتحاره على الهواء عبر حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وذلك بعد أقل من 3 أشهر على واقعة انتحار شاب بقرية كفر بلمشط التابعة لمركز منوف بمحافظة المنوفية.

وفيما يتعلق بمواقع التواصل الاجتماعي نشرت “العربي الجديد”: (مصريون يدشنون “#ثورتنا_سلمية_خشنة” لاستكمال “#الجوكر_فكرة_ثورة”).. حيث دشن مغردون مصريون وسم #ثورتنا_سلمية_خشنة، لدعم فكرة “جوكر الثورة المصري”، التي دعا لها تامر جمال، مبتكر شخصية “عطوة كنانة” الساخرة، ووضع “خطة لتكوين خلايا ثورية” في كل محافظات مصر. وتصدر الوسم قائمة الأكثر تداولاً، وتحول لمنصة للتدوين عن رؤى “الثورة القادمة وحيثياتها”، لرفع المعنويات من جديد على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل ما يقرب من شهرين من ذكرى ثورة 25 يناير.

توجهات صحف النظام

أولا :تسويق إعلان الحكومة حول تطبيق الحد الأدنى للأجور آخر نوفمبر الجاري والدرجة السادسة 2000 جنيه فقط، وهو مبلغ  ضئيل للغاية لا يكفي إيجار شقة ولا مصاريف الطعام  والشراب والتعليم والصحة والمواصلات، وغيرها حيث يحتاج المواطن إلى حوالي 7 آلاف جنيه كحد أدني ليصل إلى مرحلة من أقل درجات الستر. حيث جاء في «مانشيت الوطن»:.. (الحكومة: تطبيق «أدنى الأجور» للموظفين آخر نوفمبر.. والدرجة السادسة 2000 جنيه.. مشروع البدل النقدي لإجازات العاملين بقطاع الأعمال أمام رئيس البرلمان.. و”نواب”: ينهي آلاف القضايا) .وبحسب “مانشيت اليوم السابع” 63% من الجهات الحكومية أنهت صرف «الأدنى للأجور» فى أكتوبر.. المالية: موظفو الحكومة بالكامل يصرفون الحد الأدنى للأجور خلال نوفمبر الحالى.. إصدار دليل استرشادى وآخر للأسئلة والأجوبة حول الحد الأدنى للأجور.. توفير المخصصات المالية اللازمة للتطبيق).

ثانيا: الإشادة بدور الإدارات الحكومية في الاستجابة لشكاوي المواطنين حيث جاء في «مانشيت اليوم السابع» ..«المنظومة الحكومية» تستجيب لـ62 ألف شكوى خلال أكتوبر.. «التموين» أكثر الوزارات استقبالا لشكاوى المواطنين بنسبة 13% تليها «التضامن» بـ11% ثم «الإسكان» بـ10 %.. مدير منظومة الشكاوى: تطور فى سرعة استجابة وجودة الإجراءات المتبعة فى التعامل مع الشكاوى التى قد تمثل ضررا أو خطورة على حياة المواطنين.

ثالثا، الدعاية والتسويق للتدين على الطريقة الصوفية، وهي الطرق المرضي عنها أمنيًّا والمدعومة من جانب نظام العسكر، حيث جاء في (الوطن» (مولد النبي.. “يا حبيبي يا محمد”.. مواكب ومسيرات صوفية من الدراسة إلى المسجد الحسيني لإحياء ذكرى ميلاد رسول الإنسانية.. طريقة صوفية تشارك في الاحتفالات.

رابعا: نشر التقارير التي تشيد بالوضع القائم وتحاول نشر التفاؤل والأمل أمام طوفان اليأس والإحباط الذي يملأ  أرجاء البلاد، حيث نشرت “الوطن”.. الجيش”: مخلوط مبتكر يرفع كفاءة بنزين 80 لــ92 بتكلفة منخفضة.. نتائج الانبعاثات جيدة.. ودراسات جدوى لتنفيذ الفكرة ــ اتفاق جماعي على صرف علاوة 10% لعمال 24 شركة بالمحلة.. محافظ الغربية: تذليل العقبات أمام المستثمرين لضمان استمرار الإنتاج ــ فنادق الأقصر وأسوان والغردقة كاملة العدد في “الكريسماس”.. مستثمرو جنوب سيناء: الإيطاليون والأوكرانيون والألمان الأكثر حجزا للبرامج. ونشرت «الوطن» تقريرا يحذر من شبح الإغلاق الذي يهدد مصنع نجع حمادي للأخشاب وذلك تحت عنون:.. (صناعة الأخشاب.. صراع البقاء.. “المستورد” يهدد إنتاج 60 ألف متر “إم دي إف” وشبح الإغلاق يطارد مصنع نجع حمادي).

خامسا: في الملف الخارجي، نشر “مانشيت اليوم السابع”.. عملاق النفط السعودى تحدد يوم 17 نوفمبر لبدء تلقى طلبات الاكتتاب.. «أرامكو» تعلن نشرة «أكبر اكتتاب فى التاريخ».. تغرى المستثمرين الأفراد بسهم مجانى مقابل كل 10 أسهم.. وتحذر من 7 مخاطر للطرح أبرزها انخفاض أسعار النفط). وتضيف «اليوم السابع»:.. (الأردن يستعيد «الباقورة والغمر» من إسرائيل.. العاهل الأردنى: فرض سيادتنا الكاملة على المنطقتين وكل شبر فيهما.. وعمان تمنع الإسرائيليين من دخولهما).

Facebook Comments