أعلنت وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب عن إطلاق المسابقة العالمية الثالثة والعشرين لحفظ القرآن الكريم، بمدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء، لدعم السياحة والتأكيد على أنها مدينة السلام والأمن والأمان.

وأكدت الأوقاف تحت قيادة المعين من قبل قادة الانقلاب مختار جمعة أن إقامة المسابقة بهذه المدينة لأجل إلقاء الضوء على السياحة الدينية بمحافظتي شمال وجنوب سيناء، وما تزخر به هاتان المحافظتان من معالم سياحية دينية وطبيعية، وأكدت أن وزارة الشباب والرياضة ستسهم باستضافة المتسابقين بالمدينة الشبابية، كما ستقوم محافظة جنوب سيناء بتنظيم الجولات السياحية للمتسابقين بالمحافظة للتعرف على معالمها الحضارية والدينية والطبيعية.

يذكر أن مختار جمعة قد نظم رحلات سياحية على نفقة الدولة لأكثر من 100 إمام وخطيب بالوزارة، لدعم السياحة بعد تفجير الطائرة الروسية في وسط سيناء؛ الأمر الذي أثار سخرية عدد من السياسيين والنشطاء على مواقع التواصل، متسائلين عن علاقة الأئمة بدعم السياحة هناك في الوقت الذي يفترض فيه أن الدعم يكون عن طريق التأثير في المواطنين بالدعوة عبر المنابر.

وقال نشطاء إنه يبدو أن صحة وزير الأوقاف جاءت على هوى شرم الشيخ ليعلن بين الحين والأخر عن تنظيم رحلة أو عقد مؤتمر في مدينة شرم الشيخ على نفقة الدولة، في الوقت الذي تتعرض الحالة الاقتصادية لانهيار كامل بسبب ارتفاع الأسعار وخفض قيم الجنيه.

Facebook Comments