احتل التعاون المصري الروسي لمكافحة الإرهاب وتداعيات إسقاط تركيا لطائرة روسية حربية على الحدود التركية السورية مساحات كبيرة في صحف الانقلاب الصادرة اليوم الأربعاء 25 نوفمبر 2015 الموافق 13 من صفر 1437ه وأبرزت الصحف الرواية الروسية وتهديدات بوتين في ظل تجاهل تام للرواية التركية باعتبارها تمارس حق الدفاع عن النفس وحماية حدودها من أي اختراق.
كما أقامت الصحف مناحة على مقتل قاضيين و 5 آخرين في تفجيرات العريش التى تبناها "داعش" على فندق "سويس إن" الذي كان يقيم فيه القضاة المشرفون على هزلية الانتخابات.

مقتل 7 في تفجير العريش بينهم قاضيان
استحوذ الحديث عن الإرهاب على مانشيتات وعناوين الصحف، وأبرزت حادث مقتل القضاة وأفراد الشرطة بالعريش، وكتبت "الأهرام" "مصر تواصل البناء وتواجه الإرهاب" .. استشهاد قاضيين وجنديين في هجوم إرهابي بالعريش، وقالت "المصري اليوم" "شهداء جدد على خارطة الطريق" … تفجير إرهابي ينهي حياة 7 بينهم قاض ووكيل نيابة بشمال سيناء ، ووصفته "البوابة" بـ الدم الحرام .. مذبحة قضاة العريش

موسكو تدعم القاهرة
قالت "الأهرام" "إن موسكو تعلن دعم القاهرة فى التصدي للتنظيمات الإرهابية"، وتابعت "الأخبار" لقاء السيسي ووزير الدفاع الروسي لبحث تنسيق لمواجهة تنظيمات الإرهاب، وأكدت "الجمهورية" "اتفاق القاهرة وموسكو على مواجهة الإرهاب"، وقالت "المصري اليوم" إن وزيري الدفاع في البلدين يترأسان اجتماعات العسكرية المشتركة ، وقالت "البوابة" رفع الشراكة بين مصر وروسيا إلى مستوى التحالف العسكري ، وكشفت "الدستور" عن تعاون وتنسيق عسكري بين مصر وروسيا لمحاربة الإرهاب ودحره فى سيناء .. وفي سياق آخر قالت "الشروق" إن محققين روس يحددون المقعد المفخخ على الطائرة المنكوبة.

أردوغان يجر بلاده إلى الحرب مع روسيا
أبرزت الصحف سقوط الطائرة الحربية الروسية بصاروخ تركي، على الحدود التركية السورية، وتبنت الصحف كلها الرواية الروسية في الأزمة وأبرزت تهديدات بوتين لتركيا فيما أشار بعضها على استحياء إلى الموقف التركي الذي برر ذلك بالدفاع عن السيادة التركية ضد الانتهاكات المستمرة من جانب الطيران الروسي للأجواء التركية. وتكررت عبارة "دق طبول الحرب بين روسيا وتركيا" وروجت لقرب قطع العلاقات بين البلدين.

تطورات كارثة سد النهضة
أشارت "الأهرام" إلى تطمينات وزير الموارد المائية لمواجهة تزايد القلق لدى المصريين بعد تأجيل الاجتماع حيث صرح: التنسيق مازال مستمرا لتحديد اجتماع تفاوض سد النهضة ، فيما قالت "الأخبار" أثيوبيا ترفض الحل السياسي لأزمة سد النهضة وتتمسك بالملف الفني.
في سياق آخر ، أشارت الصحف إلى رفض الخارجية المصرية تصريحات كى مون حيث أعرب عن قلقه لمقتل متسللين مسلحين عبر الحدود المصرية .. وأكدت أسفها لاستمرار توجيه الانتقادات دون تحري الدقة.

محاولات لاحتواء الأزمة مع السودان
أشارت الصحف إلى الاتصال الهاتفي الذي دار بين وزيري خارجية مصر والسودان حيث حذرا من محاولات تعكير الصفو.
وتابعت "الأهرام" وزير المالية خلال اجتماعه بوفد الشيوخ الأمريكي حيث تعهد لهم : لا تراجع عن الإصلاح لإعادة الاقتصاد إلى المسار الصحيح.
واستنكرت "اليوم السابع" استمرار إهانة المصريين في الخارج حيث كتبت "كلاكيت تأنى مرة وتحدثت عن تعذيب مصري بالأردن.. وقالت إن الخارجية تعهدت بـ البحث على الجناة.

تشويه المتظاهرين ضد الخدمة المدنية
نشرت "الوطن" تصريح رئيسة التنظيم والإدارة الذي شوهت فيه صورة الموظفين الرافضين لقانون الخدمة المدنية المشبوه حيث قالت: المتظاهرون ضد قانون الخدمة المدنية فاشلون وكسالي.
وتابعت الصحف جولة رئيس وزراء الانقلاب بـ وزارتي الصناعة والأوقاف والوقوف على تفاصيل المشروعات بكل وزارة لإعداد برنامج الحكومة لعرضه على البرلمان، وقالت "الأهرام" إن البرنامج يستهدف الحفاظ على أسعار السلع الأساسية .. وصندوق لإنقاذ 870 مصنعا متعثراً .. خفض معدلات البطالة من5 إلى 10% وزيادة القروض الحسنة بنسبة 20% ، وقالت "المصري اليوم" مشروعات الأوقاف تحت مراجعة الحكومة.
وأشارت الوطن إلى إنشاء جهاز مستقل ضمن الصيغة النهائية لقانون ديوان الرئاسة.
وأكدت "البوابة" على تنفيذ 50% من خطي المياه والصرف الصحي بـ فنكوش العاصمة الجديدة بواسطة المقاولون العرب وهو المشروع الذي سيدمر السيولة في البلاد ولا حاجة لمصر إليه تماما مثل فنكوش "تفريعة قناة السويس".

تكويش "في حب مصر" على البرلمان
اهتمت الصحف بالنتائج الأولية لانتخابات المرحلة الثانية ، وأكدت اكتساح قائمة فى حب مصر على مقاعد القوائم ، واتجاهها لتشكيل الحكومة بالتنسيق والتربيطات مع المستقلين ومع قائمة "مستقبل وطن" ، فقالت "اليوم السابع" "القوائم تغسل عار الأحزاب"، فكتبت "الشروق" "فى حب مصر" تحكم السيطرة على مقاعد القوائم .. وقالت "البوابة" "فى حب مصر" تشكل الأغلبية بضم مستقبل وطن و230 مستقلا .. ونشر "اليوم السابع" فى عددها الصادر غدا الأربعاء، نتائج الجولة الثانية لانتخابات مجلس النواب، وفوز قائمتى "فى حب مصر"، فيما دخل أغلب المرشحين المنتمين إلى الأحزاب فى المحافظات الـ13 جولة الإعادة.

عودة نواب الوطني
أشارت "البوابة" إلى عودة رجال الوطني والجنرالات يسيطرون على مقاعد المرحلة الثانية .. 14 قبطيا يحجزون مقاعدهم و23 فى الإعادة.. وتحدثت عن هزيمة حزب النور الذى سيقرر اعتزال السياسة.
ورصدت "المصري اليوم" ابرز المخالفات: شراء الأصوات واستغلال الأطفال .. وقالت إن برهامي يتهم الأمن والإخوان والإعلام بالتسبب فى خسارة النور.
وتحدثت "اليوم السابع" عن كواليس ترتيبات لجان البرلمان.. أبوزيد لـ "الشباب".. وهيكل لـ "الإعلام".. والجمال لـ "الشئون العربية".. العرابى وجاد لـ "العلاقات العربية".. وسيف اليزل لـ "الأمن".

اقتراض مليار دولار لفنكوش المليون ونصف فدان
اهتمت الصحف بمفاوضات النظام مع البنك الدولي، وقالت "المصري اليوم" أن الحكومة تفاوض البنك الدولي لتمويل الـ 1.5 مليون فدان .. ونقلت عن سحر نصر وزيرة التعاون الدولي: ننتظر اعتماد مليار دولار قبل نهاية العام
وتحدثت المصري اليوم عن انهيار البورصة لأدني مستوياته خلال عامين. 

Facebook Comments