كتب رانيا قناوي:

في ظل اعتماد صناعة الأسمنت في مصر على المواد الخام المحلية التي أهدرها نظام السيسي، وتحول بعض المصانع لاستخدام الفحم المستورد كوقود في العامين الأخيرين، بدلا من الغاز المحلي الذي تعرضت إمداداته للتراجع، ما جعلها جعلها تدخل في أزمات توفير العملة الصعبة للموردين.

تفاقمت خسائر شركة السويس للأسمنت خلال العام الماضي لتصل إلى 629.3 مليون جنيه مقابل 100.7 مليون جنيه في 2015.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة التي أرسلتها للبورصة اليوم الأربعاء، ارتفاع مبيعاتها خلال العام الماضي إلى 6.1 مليارات جنيه مقابل 5.6 مليارات جنيه في 2015.

وقالت الشركة، في بيان للبورصة منفصل عن خسائرها نتيجة فروق تقييم العملة، إنها تكبدت 271.6 مليون جنيه خلال العام الماضي.

من ناحية أخرى، تباينت أسعار الأسمنت اليوم الأربعاء، في بداية التعاملات، حيث سجل أعلى سعر للطن 740 جنيها للطن في أسمنت طره وحلوان.
 
وسجلت أسعار أسمنت مصر بني سويف 715 جنيها، في حين سجل أسمنت السويدي 710 جنيهات.

كما سجل أسمنت جنوب الوادي وتكنو والمسلة 690 جنيها، في حين سجل أسمنت سيناء والتعمير 685 جنيها، ليسجل أسمنت الصخرة أقل الأسعار بـ680 جنيها للطن.

Facebook Comments