كتب – حسن الإسكندراني:

 

تناقل ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، صورة لطفل سيناوي من مدينة رفح، يعطي درسًا في أبجدية "حب الأوطان" والارتباط بها.

 

وعبّرت الصورة التى جاءت من خلال الطفل "عبد الله" ابن مدينة رفح، والذي رفض الخروج من منزله رغم إزالته في المرحلة الثالثة للمنطقة العازلة، وقد جلس مبتسمًا قويًا على الحطام الذي لم لا يضم حجرًا سليمًا.

 

وواصلت سلطات الانقلاب هدم منازل أهالي سيناء؛ حيث أعلن محافظ شمال سيناء بحكومة الانقلاب البدء رسميًا في تنفيذ المرحلة الثالثة للمنطقة العازلة مع قطاع غزة لمسافة 500 متر لتصبح بإجمالي 1500 متر بعد أن تم تنفيذ المرحلة الأولى والثانية، التي كانت بعمق 1000 متر.

 

وقامت قوات الجيش ودون سابق إنذار بإزالة 40 منزلًا وتجريف أكثر من 50 فدانًا من الأراضي، حيث طالب أهالي رفح بإعطائهم مهلة للخروج ونقل الأغراض، فما كان من القوات إلا الرفض وتم هدم المنازل بمحتوياتها.

 

جدير بالذكر بأن قوات الجيش تفرض حصارًا على مدينة رفح؛ ما أسفر عن نقص حاد في جميع الاحتياجات الأساسية، وهو ما أدى لانتقال آلاف الأسر للإقامة في العراء.

 

 

Facebook Comments