غضب انتاب أهالى مدينة بنى عبيد في محافظة الدقهلية، اليوم الخميس، عقب تفريغ المستشفى من الأجهزة الطبية الجديدة وتوزيعها على مستشفيات أخرى، ما أدى لتكدس المرضى ورفض الكشف عليهم خاصة قسم الحضانات وأجهزة تحليل غازات الدم، وأجهزة تدفئة وعلاج ضوئى.

وكشف طبيب بالمستشفى رفض ذكر اسمه، عن أن المستشفى يعاني نقصًا شديدًا في الأجهزة الطبية لمعالجة وإسعاف الحالات الطارئة، مؤكدًا أن الأطباء يقومون بتحويل الحالات إلى مستشفى دكرنس أو المنصورة الدولى مما يعرض المريض للخطر ومضاعفة آلامه وغالبا ما يلفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله للمستشفى.

فى حين شكا الأهالي، أن مستشفى بني عبيد شبه مغلق على الرغم من أنه مستشفى مركزى، بسبب تعطل الأجهزة المعطلة دائما، وكذلك بعد توزيع الأجهزة على عدد من المستشفيات الأخرى دون النظر إلى حاجتنا إليها.

وطالبوا بإعادة الأجهزة الطبية من المستشفيات الأخرى وتوفيرها وتحديث أسس المستشفيات وتوفير طاقم طبى وتمريض للحالات؛ حيث إن المستشفى يستقدم أكثر من 3000 آلاف مريض يوميًّا خاصة قسمى الحضانات والعناية المركزة بالمستشفى.

Facebook Comments