كتب – أحمد علي

انتفض أهالي مدينة الأقصر بصعيد مِصْر فى مسيرة حاشدة عقب صلاة وجمعة اليوم للمطالبة بسرعة التحقيق فى وفاة طلعت شبيب، ومعاقبة أي مسئول تثبت إدانته.. وسط هتافات منددة بجرائم داخلية الانقلاب.

شهدت المسيرة -التى جابت عددًا من شوارع المدينة حتى وصلت محطة القطارات- تفاعلًا ومشاركة واسعة من الأهالى وسط ترديد الهتافات والشعارات الرافضة لجرائم سلطات الانقلاب والمطالبة بوقف نزيف الانتهاكات، ومحاكمة كل المتورطين فى مثل هذه الجرائم.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى قد تداولوا فيديو يوضح آثار التعذيب بجثة المواطن "طلعت شبيب"، المتوفى عقب دخوله مركز شرطة بندر ‏الأقصر، بساعة واحدة على خلفية اتهامه بحيازه مواد مخدرة.

ويظهر فى الفيديو، آثار إصابات في الرقبة، والبطن، وأسفل الأذن، وقال النشطاء إنها من آثار التعذيب الذي تعرض له الضحية داخل القسم.

جدير بالذكر أن اشتباكات عنيفة وقعت بين أهالى ‏العوامية وشرطة الأقصر، عقب وفاة مواطن بعد أن قبض عليه رجال الشرطة بساعة داخل القسم.

Facebook Comments