أكد أحمد حموده المتحدث باسم اتحاد طلاب جامعة الزقازيق أن مخطط طمس الحقائق وتضليل الطلاب أنتهجوا العسكر منذ عدة شهور لقمع الطلاب والقضاء على ثورتهم غير أن ثبات الطلاب ونضالهم يثبت يوما بعد الاخر لكل فاسد وظالم أنه لا سبيل لمواجهة الحراك الطلابى الذى يعلمون جيدا أن لقيادة المشهد الثورى ثمن وقد أرتضوا أن يدفعوا هذا الثمن من حريتهم ودمائهم
من جانبه أكد أحمد ناصف المتحدث باسم طلاب ضد الانقلاب بجامعة الزقازيق أن العسكر يرسخون مفهوم اللا دوله يوم بعد الاخر من خلال عسكرة كل المؤسسات وإستغلالها في محاربة خصومهم السياسيين والوثيقه المسربه مؤخرا والموجه لمدير مكتب د/أشرف الشيحى القائم بأعمال رئيس جامعة الزقازيق خير دليل على هذا مؤكد أن مثل هذه الجرائم هى دافع للطلاب لاستكمال طريق الثورة وأنقاذ البلاد من أيدى المجرمين
وكانت الحرية والعداله قد أنفردة بنشر وثيقه تنولتها عدد من الفضائيات عبر عدد من البرامج بالعرض والتحليل وجاء عبر الثوثيقة توجية باتخاذ الإجراءات الازمه بشأن عدد من التوصيات صادرة من وزارة الدفاع لرؤساء الجامعات وكان أهم هذه التوصيات
1- تنظيم ندوات مكثفه داخل الجامعات تتناول سلبيات جماعة الاخوان المسلمين والاستعانه بالمنشقين عن الاخوان في ذلك
2- دراسة أمكانية إنشاء ما يسمى بالامن الذاتي الطلابى داخل الجامعات لمساعدة الامن الادارى
3- قيام رؤساء الجامعات وعمداء الكليات بالتنسيق مع الأجهزة الامنيه المعنية للتحرك الفوري للقضاء على العناصر المتداخله في المدن الجامعية من خلال تطبيق قواعد وإجراءات حازمة على المخالفين لتلك القواعد
 

Facebook Comments