أدانت حركة "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة الفيوم ما قامت به إدارة المدينة الجامعية بفصل 24 طالبة وحرمانهن من السكن في المدينة، بعد أن صدق على القرار الدكتور خالد حمزة رئيس الجامعة المعين من قائد الانقلاب العسكري.
وقالت الحركة في بيانها مساء اليوم: " بهذا القرار أصبح هناك تفريق بين طالبة وأخرى, حيث أن الطالبات اللاتي فصلن لم يعرف عنهن غير كل احترام ولكن إدارة المدينة فصلتهن ظلما وبهتانا, دون أدني سبب , مما يخالف القانون والعرف، وبهذا القرار تصبح الطالبات لا يوجد أمامهن خيار سوى تضييع الوقت في المواصلات بين بيوتهن و الجامعة أو أخذ سكن خارج المدينة الجامعية مما يعرضهن للخطر والإيذاء".
وأكد الحركة أنها لن تظل مكتوفة الأيدي تجاه ذلك القرار ولن تسمح بفصل الطالبات مادام الدم ينبض في عروقهم، داعين الطلاب للاعتصام أمام مبنى القبة يوم الاثنين المقبل الموافق 10 نوفمبر الجاري إن لم يتخذ قرار جديد بشأن الطالبات المفصولات، مؤكدين بذلهم بأقصى جهد لإعادة الطالبات إلى سكنهم في المدينة .

Facebook Comments