واصل طلاب وطالبات جامعة الزقازيق انتفاضتهم الرافضة لحكم العسكر وممارساته القمعية بحق الطلاب من قتل وسحل واعتقال واقتحام متكرر للجامعات والتي كان آخرها اقتحام المدينة الجامعية للأزهر مساء أمس، واعتقال العشرات من الطلاب فضلاً عن الإصابات.

وانطلقت مسيرة منددة بحكم العسكر من أمام كلية الآداب وطافت أرجاء الجامعة مرددين الهتافات الرافضة لعودة الحرس الجامعي مرة أخري والمطالبة بالإفراج عن زملائهم وأعضاء هيئة التدريس المعتقلين في سجون الانقلاب.

كما ندد المشاركون في المسيرة بفصل 36 طالبة من طالبات ازهر الزقازيق فصل نهائي، وتحويل 13 طالبة أخرى للجنايات بتهم ملفقة لا أساس لها من الصحة.

جدير بالذكر أن الأسبوع الماضي شهد محاكمة 62 من طلاب جامعة الزقازيق أمام محمكة الجنايات ببلبيس وتم تأجيل الجلسة ليوم 7 من الشهر المقبل.

وأكد الطلاب استمرارهم في فعالياتهم الثورية ولن ترهبهم آلة القمع والبطش العسكرية التي تعمل على كبت الحريات وتكميم الافواه.

Facebook Comments