كتب حسن الإسكندراني:

قال مصطفى النجارى، رئيس لجنة الأرز بالمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، إن الطلب المتزايد على كسر الأرز من قبل البعض جاء نتيجة ارتفاع أسعار الأرز الأبيض.

وأضاف النجارى، فى تصريحات صحفية، اليوم السبت، أن ارتفاع الأرز تسبب فى ارتفاع كسر الأرز، وزيادة سعره إلى 5000 جنيه للطن، مقارنة بـ3800 جنيه للطن الشهر الماضى.

وتابع، أن الأرز المتداول فى الأسواق، حاليًا، يشهد نسبًا كبيرة من الأرز الكسر، مقارنة بالأعوام السابقة التى كانت تتراوح أسعار الأرز فيها بين 4 و5 آلاف جنيه للطن.

واستقر سعر الأرز الشعير فى محافظات دمياط، البحيرة، كفر الشيخ، عند 5050 جنيهًا للعريض، ويتراوح الأرز الرفيع بين 4800 و4950 جنيهًا للطن، وبقيت أسعار الأرز الأبيض نسبة كسر 10% ثابتة عند 7900 جنيه للعريض، و6900 جنيه للرفيع.

ومن جانبه، أشار صاحب مضرب أرز، إلى أن نسبة الكسر قبل ارتفاع أسعار الأرز الأبيض إلى 8200 جنيه للطن ارتفعت من 2 و5 و8% إلى 10 و15 و20% فى الطن.

أضاف -فى تصريحات صحفية اليوم السبت- أن المضارب ترفع نسبة الكسر، وفقًا للطلب من قبل التجار، خاصة أن نسبة الكسر تخفض من سعر الأرز ليتراوح سعر الطن بين 7 و7300 ألف جنيه للطن.

رويترز: الحكومة سبب أزمة الأرز.. والوزير يستورد الهندي حفاظا على كرسيه

Facebook Comments