كتب- عبد الله سلامة:

 

أعلن مجدي الشراكي، رئيس الجمعية العامة للإصلاح الرزاعي بوزارة الزراعة في حكومة الانقلاب، ارتفاع أسعار الأسمدة بالسوق المحلية بقيمة 1000 جنيه للطن الواحد.

 

وقال الشراكي، في تصريحات صحفية، إن أسعار الأسمدة شهدت زيادة بشكل مبدئي من  2000 جنيه إلى 3000 جنيه للطن، مشيرًا إلى أنه تقرر بعد هذه الزيادة وقف صرف الأسمدة للمحاصيل الشتوية 48 ساعة بجميع محافظات الجمهورية، لحصر جميع الكميات الموجودة  بالجمعيات من الأسمدة بدعوى منع التلاعب في الأسعار والكميات المتواجدة، على أن  تباع الأسمدة بالأسعار الجديدة، وفروق الأسعار تكون فى صناديق خاصة تابعة للجمعيات الزراعية؛ بحيث تقدم لدعم خسائر الجمعيات لفروق نقل الأسمدة، وفوائد البنوك.

 

وكان قرار نظام الانقلاب بتعويم سعر الجنيه وزيادة أسعار الوقود، الشهر الماضي، قد تسببت في موجة غير مسبوقة من ارتفاع أسعار السلع والخدمات بالسوق المحلية، فضلاً عن انهيار سعر الجنيه مقابل العملات الأجنبية؛ حيث وصل سعر الدولار إلى 19 جنيهًا وسعر الدينار الكويتي 60 جنيهًا، فيما بلغ سعر الريال السعودي 5 جنيهات.

Facebook Comments