كتب– عبد الله سلامة
ظهر أحمد عز الرجال، أحد أبناء بورسعيد، في قسم شرطة الضواحي، بعد 15 يومًا من الإخفاء القسري في سلخانات الانقلاب، منذ اعتقاله من منزله للمرة الثالثة يوم 10 سبتمبر الجاري.

من جانبه، دخل "عز الرجال" في إضراب عن الطعام داخل مقر احتجازه؛ احتجاجًا على ما يتعرض له من تعذيب ومعاملة سيئة، فيما حمّلت أسرته داخلية الانقلاب ومديرية أمن بورسعيد المسئولية عن سلامته، مطالبة بسرعة الإفراج عنه.
 

Facebook Comments