أكدت عائشة الشاطر -ابنة المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين- أن معتقلي سجن العقرب يتعرضون لعمليات تصفية جسدية، وقتل عمد بصورة فجة، ورغم ذلك هم صامدون.

وقال عائشة الشاطر -في مداخلة مع قناة مكملين، أمس-: "إن الوضع الطبي للمعتقلين بسجن العقرب ومن بينهم والدها مأساوي، وإن وزنه نقص 33 كيلوجرام خلال الثلاثة أشهر الماضية التي تم منع الزيارة فيها".

وأوضحت أن المهندس خيرت الشاطر، "كان يصاب بحالات هبوط نتجية فقدان الوزن وسوء التغذية، وخلال شهر رمضان تم منعهم من الطعام لعدة أيام وباقي الأيام كان يتم إدخال لهم طعام عبارة عن "كبشة رز أو عدس شايط".

وتابعت: "أبي رجل كبير في السن ومصاب بالسكر والضغط والقلب وكان ممنوع عنه الدواء مثل باقي المعتقلن ليتم قتلهم بالبطيء، وما حدث مع الدكتور عصام دربالة كان مثال على القتل العمد".

وأكدت أن مساعد وزير الداخلية لمصحلة السجون قام بمنع الزيارات قرابة 3 أشهر ونصف عن المعتقلين بهدف وقف الحراك، وتساءلت "ماذا فعل هل توقف الحراك على من يضحكون؟".

Facebook Comments