استشهدت منذ قليل السيدة رضا رمضان -38 عاما- من إحدى قرى مركز الفيوم، نتيجة اعتداء قوات الأمن والبلطجية على المسيرة التى كانت تشارك فيها، حيث حاصرت قوات أمن الانقلاب مسجد عبد الله وصفى بـ 5 مدرعات، وتعاونت مع عدد كبير من البلطجية فى ضرب المتظاهرين لمحاولة الحد من المظاهرات الحاشدة التى خرجت عقب صلاة الجمعة.

والشهيدة أم لطفلين، وأصيبت برصاصة خرطوش فى بطنها، نقلت على إثرها إلى أحد المستشفيات، وهناك لفظت أنفاسها الأخيرة. فيما تعالج سيدة أخرى وعدد من المصابين من إصابات مماثلة.

Facebook Comments