تشهد مديرية أمن بني سويف الآن إضراباً عاماً عن العمل بمشاركة المئات من أمناء الشرطة والذين أعلنوا اعتصامهم أمام مبني مديرية الأمن الرئيسي بمدينة بني سويف الجديدة شرق النيل، احتجاجاً على المعاملة غير الآدمية التي يتلقونها وعدم صرف مستحقاتهم المالية .

وهتف المشاركون في الوقفة: "عيش حرية عدالة اجتماعية" و"عايزين حقوقنا" و"مش هنسلم مش هنطاطي احنا كرهنا الصوت الواطي" و"علي الصوت اللي بيهتف مش هيموت" و"واحد اتنين حقوقنا راحت فين" و"ياحكومة بلطجية" .

وعن أسباب الإضراب أعلن المحتجون أنه على الرغم من تعرضهم للأخطار غير المتناهية إلا أنه لم يتم صرف مستحقاتهم المالية أو بدلاتهم منذ شهور، مع استمرار المعاملة السيئة من قبل ضباط المديرية، إضافة إلى إرهاقهم في عشرات المأموريات دون مقابل .

وفي سياق متصل أعلن أهالي المعتقلين بسجن المديرية رفض إدارة السجن نقل ذويهم صباح اليوم لعرضهم على نيابة بني سويف لحضور الجلسات بسبب مشاركة أفراد الأمن في الإضراب وامتناعهم عن العمل.

من جانبهم رفض مدير أمن الانقلاب فى بني سويف التعليق على الوقفة أو إجراءات احتواء الأزمة، مؤكداً أنه أمر داخلي مع تعليمات مشددة للإعلاميين بعدم تناول القضية .

يشار إلى أن جهاز الشرطة يعاني من عشرات المشاكل المتراكمة التي جعلته يبدو ككيان مهلهل وغير متماسك بسبب تخلي قادة الجهاز عن حماية أمن الوطن وإمعانهم في إرهاق المواطن وأفراد الأمن العاملين به مع توفير الحماية والاهتمام فقط للقادة .

Facebook Comments