كتبه هيثم العابد

رفض الصحفي أبو المعاطي السندوبي بيانات نقابة الصحفيين الهزلية تجاه المعتقلين من أبناء المهنة فى سجون الانقلاب العسكري، مؤكدًا أن مجلس يحيى قلاش يصر على مناشدة نظام السيسي الذى يواصل تكميم الأفواه وحبس الإعلاميين وحرمانهم من العلاج.

وطالب عضو النقابة بضرورة إيجاد وسائل ضغط على النظام العسكري للإفراج عن الصحفيين المعتقلين، عبر الدخول فى إضراب عام أو حجب الصحف كما حدث في أثناء عنترية رؤساء التحرير أمام الرئيس الشرعي محمد مرسي، مطالبًا باللجوء إلى الآليات ذاتها من أجل ضمان سلامة وإخلاء سبيل الزملاء.

وضرب السندوبي المثل بالصحفي المعتقل يوسف شعبان، الذى أعلنت زوجته عن تعنت الانقلاب فى دخول العلاج والأدوية، مشيرًا إلى أن النظام العسكري وضع مِصْر فى المرتبة الثانية خلف الصين فى قمع الصحفيين، ولا تزال نقابة الصحفيين تستجدي الدولة الفاشية من أجل تخفيف قبضتها الأمنية.

ويعاني الصحفيون من ظروف اعتقال غير آدمية داخل زنازين الانقلاب، بعد أن سجل عدد أبناء المهنة فى سجون العسكر أرقامًا مفزعة، فيما يكابد عدد من الصحفيين الموت البطيء فى ظل منع العلاج عن عدد كبير منهم، وعلى رأسهم هاني صلاح الدين، ومجدي حسين وأحمد سبيع وغيرهم.

  (function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) return; js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = “//connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js#xfbml=1&version=v2.3”; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);}(document, “script”, “facebook-jssdk”));

عضو بنقابة الصحفيين: "مبيدخلوش أدوية لزمايلنا المحبوسين.. ويجب أن نواجه السيسي مثل مرسي"#المراقب #مصر #الصحفيين

‎Posted by ‎المراقب‎ on‎ 7 فبراير، 2016

Facebook Comments