أحمد نبيوة   قال الدكتور جمال عبد الستار – أستاذ بكلية الدعوة الإسلامية جامعة الأزهر- إن تاريخ الأزهر يدل علي ثبات الأزهر وشموخه ووسطيته وعلمائه هم الصخرة التي تحطمت عليها كل معارضيه وكل من يحاول النيل من مبادئه .   وأضاف عبد الستار – خلال لقائه بفضائية الجزيرة مباشر مصر – أن الرسالة الموجهة الآن من قتل واعتقالات بحق علماء وطلاب الأزهر دليل علي رفض الازهر للانقلاب العسكري الدموي، فنحن الآن أمام دولة اللاقانون التي لا تحكمها قوانين فنحن أمام إجرام حقيقي يكمم كل فم .   وأوضح أن أمن الدولة الآن يراقب جميع المحاضرات لمعرفة ما يقوله الدكتور داخل المدرجات، فالانقلاب يحارب كل قيمة من قيم الخلق والعلم لأنه أتي بقيم عكس ذلك، مضيفا أن هذه هي سياسة العسكر التي علمناها منذ سنوات.  

Facebook Comments