كتب – عبد الله سلامة:

 

يعاني سكان مدن وقرى محافظة البحيرة من تفاقم المشكلات والأزمات المعيشية، في ظل تجاهل مسئولي الانقلاب بالمحافظة لمعاناتهم، محذرين من استمرار هذا التجاهل.

 

ففي مركز إيتاي البارود يشتكي الأهالي من غياب الرقابة بالمستشفى العام بالمدينة وقيام الموظفين في بنك الدم ببيع أكياس الدم بأضعاف الثمن؛ ما يزيد من الأعباء على المرضى وذويهم.

 

 

وعانى أهالي حوش عيسى من تهالك شبكات الصرف الصحي بالمدينة والقرى التابعة لها؛ ما يتسبب في غرق شوارع المدينة عند هطول الأمطار.

 

أما وادي النطرون فيشتكي أبناؤها من ضعف الخدمات الأساسية، مشيرين إلى عدم وجود شبكة للصرف الصحي وسوء الطرق والاستيلاء علي أراضي الدولة.

 

وفي كفر الدوار يشتكي الأهالي من استهداف قوات أمن الانقلاب لهم ومحاربتهم في لقمة عيشهم بدعوى "حملات الإزالة"، ويتساءل أصحاب المحلات: لماذا لا يقومون بإرسال إنذارات لنا إذا كنا مخالفين بدلاً من تكسير محلاتنا ومحاربتنا في لقمة عيشنا؟

 

Facebook Comments