أصدرت مجلة "قلم وميدان" عددها الجديد في ذكرى ثورة يناير وتنحي المخلوع مبارك؛ حيث واصلت المجلة رؤيتها في الجمع ما بين الحركة الثورية، والتأصيل النظري والفكري المصاحب لتلك الحركة.

تناولت افتتاحية المجلة الحديث عن "نظريات التغيير" كمحاورة في كيفية بناء واستنباط رؤية كلية للمراهنة عليها إبان الحركة، وفي باب المفاهيم تناولت المجلة المفهوم القريب البعيد وهو مفهوم "الثورة"؛ حيث عرضت لمحاولة في بنائه بمنظور قرآني.

طرحت "قلم وميدان" أيضا في باب الإعلام الثوري تساؤلا حول كيفية استخدام الأنظمة المستبدة للإعلام كأداة فعّالة للتحكم في الشعوب، كما عرضت للخطاب الشيعي المنتشر في الإعلام حاليا ومدى ما يمثله من خطورة علي الجمهور المصري في تلك الآونة.

وتحت عنوان "مشروع ثوري" أضافت المجلة في ختامها بابا يلقي الضوء علي تلك المشروعات التي يمكنها أن تصنع حالة نجاح وتميز حتى إبان أقسى الفترات الحاكة، مع عرض أمثلة ونماذج نجاح لذلك من ذوي ضحايا الانتهاكات أنفسهم. هذا إلى جانب أبواب المحلة الثابتة كالمقاومة المبدعة ورسائل الثوار وخلق الميدان وأدب الثورة.

لتحميل العدد:
https://goo.gl/uVT3AJ
https://goo.gl/SDmOQw
https://goo.gl/wkEw4K

لتحميل الأعداد السابقة:

http://www.slideshare.net/Qalamwamaidan
قلم وميدان-فبراير 2017.pdf
drive.google.com
 

Facebook Comments