لمياء شرف

قالت عزة الجرف –عضو الهيئة العليا بحزب الحرية والعدالة- إن يوم 4 نوفمبر سيكون يوما مشهودا يرى العالم أجمع فيه حشود المصريين الرافضين للانقلاب العسكرى الدموى، كما سيرون فيه الرئيس المختطف، وتكتمل فيه الهزيمة للانقلاب وللانقلابيين الخونة وعندها لن تقوم لهم قائمة.

وأضافت الجرف عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعى أنها تعتقد أن الانقلابيين سيحاولون الابتعاد عن هذا المشهد بأعذارهم الواهية حتى يتجنبوا إظهار الرئيس الشرعى د. محمد مرسى الذى سيفضحهم دون كلام"، متسائلة: ما بالكم إذا أتيحت له الفرصة؟.

وأكدت عضو مجلس الشعب السابق أن الرئيس محمد مرسى رمز للصمود والثبات والتضحية لهذا الشعب الحر الواعى الذى لم يهدأ لحظة منذ الانقلاب.

وأشارت الجرف إلى أن الشعب سيحيا وستنتصر إرادته على إرادة المجرمين الخونة القتلة، وأضافت عزة الجرف: لن ترهبنا اعتقالات القادة والرموز فهناك ملايين الشباب والرجال والنساء والبنات من خلفهم وحتى الأطفال يعرفون طريقهم. 

Facebook Comments