كتب: حسن الإسكندراني
"الورق ورقنا والدفاتر دفاترنا".. كان المثل الشعبي الذي ينطبق على المؤتمر الصحفى لمخابرات السيسى، من خلال حملة "علشان تبنيها" للإعلان عن أعداد الموقعين على الاستمارة لدعم وتأييد ترشح المنقلب السيسى في الترشح لمسرحية "الرئاسة".

وظهر المتحدث الرسمى أحمد الخطيب متفاخرًا بقوله "إن أعداد الموقعين على الاستمارة كان أكثر من 3 ملايين توقيع"، زاعما أنه "ما زالت الاستمارات تتوافد على المقرات الموجودة في المحافظات لدعم وتأييد السيسي".

وفي فاصل من الكذب الصريح، ادّعى أن "هذا الرقم الذي تم جمعه خلال فترة قصيرة، يعكس شعبية المنقلب السيسي، ورغبة جموع الشعب في استكمال مسيرة الإصلاح والتنمية"، لافتا إلى أن "المرحلة المقبلة ستشهد افتتاح المزيد من مقرات الحملة في جميع المحافظات، وتدشين موقع إلكتروني لتيسير التواصل بين الحملة وجميع المصريين في الداخل والخارج".

مش عايزينك

وتداول نشطاء عبر "يوتيوب" مقاطع فيديو تكشف الحقيقة التى يخاف منها العسكر، والتى كان من بينها، مقطع فيديو لمواطنين وهم يقولون: "كفاية عليك كده يا سيسي ارحل.. مش عايزينك".

 ومقطع فيديو آخر، لشباب وربات بيوت قالوا: "الناس كلها مش عاوزاك.. امشى كفاية البلد اتخربت"، مرددين "مش عاوزين السيسي".

ويظهر فيديو ثالث أنين المصريين من إجرام الانقلاب العسكري بقيادة السيسى، قالت خلاله سيدة مصرية وهى تـصـرخ: "السيسي قالك تحيا مصر والبلد خربت.. الله يـخرب بيتك يا سيسي".

وتفاعل مواطنون فى الجيزة مع حملة "مش عايزينك"؛ بسبب غلاء الأسعار واعتقال الأبرياء. 

ولم نغفل رأى السياسيين والنشطاء، حيث طالب الأستاذ بجامعة حلوان الدكتور يحيى القزاز برحيل السيسى، عقب تشريد وتدمير وإهانة المصريين.

Facebook Comments