أكد عصام سلطان -نائب رئيس حزب الوسط، أمام المحكمة في ثاني جلسات محاكمته بتهمة إهانة القضاء- أنه يحاكم بسبب موقفه من قضية موقعة الجمل، مضيفا أنه الوحيد في مصر الذي تحدث، وقال: إن ملف الموقعة مختفٍ، فرد رئيس المحكمة أن الملف لم يكن مختفيا وكان بحوزته في المنزل، فطالب "سلطان" بتسليمه صورة من القضية".
 

وأضاف أن المحكمة تعلم من كان يسب في قضية موقعة الجمل بأبشع الألفاظ -في إشارة منه إلى مرتضى منصور- ومن يحترم القضاء.

وقد بدأت محكمة جنايات القاهرة منذ قليل برئاسة المستشار مصطفى حسن عبد الله، ثانى جلسات محاكمة كلا من عصام سلطان، ومحمد جمال جبريل -رئيس قسم القانون بكلية الحقوق جامعة حلوان-، وطاهر عبد المحسن -وكيل اللجنة التشريعية والدستورية بمجلس الشورى السابق "هارب"- فى واقعة اتهامهم بإهانة قضاة مجلس الدولة.

وقد تم إيداع المتهمين عصام سلطان وجمال جبريل قفص الاتهام، وسمحت المحكمة للمحامين بدخول القاعة والتحدث مع المتهمين قبل بدء الجلسة.

Facebook Comments