كتب – عبد الله سلامة:

 

هاجم الانقلابي جابر عصفور، وزير الثقافة في عهد المخلوع مبارك، الأزهر، معتبرًا إياه أحد أسباب التخلف في مصر، مطالبًا بالتخلي عن بعض الأحاديث النبوية.

 

وقال عصفور، في تصريحات إعلامية، اليوم: إن "الأزهر هو سبب من أسباب تخلف الخطاب الديني، ولا يستطيع شيخ الأزهر أن يُحدث ثورة جذرية في التعليم الأزهري كما فعل محمد عبده" ، مضيفا : هناك أحاديث لا ينبغي أن تستخدم الآن مثل «تناكحوا، تكاثروا، تناسلوا، فإني مباهٍ بكم الأمم يوم القيامة»، لأنه كان يستخدم عندما كان المسلمون قلة ولا بد من تكاثرهم والآن لم يعد الموقف على هذا النحو.

 

وأضاف عصفور أن "الحجاب ليس فريضة، فشيوخ الأزهر قديما لم تكن زوجاتهم محجبات ولم أكن أرى في جامعة القاهرة فتاة ولا أستاذة محجبة، فهل كنا كفرة وخارج الدين؟"

 

ويعد "عصفور" من أشد المتطاولين علي الاسلام ، الامر الذي جعله مؤهلا لتولي منصب وزير الثقافة في أوخر عهد المخلوع مبارك، وكان آخر مظاهر تطاولة علي الاسلام، زعمه بان "الحضار الاسلامية هي من أنتجت العنف علي مر العصور"، ومحاولات المستمرة التشكيك في الاحاديث النبوية والتطاول علي الرموز الدينيه.

Facebook Comments