هيئة علماء فلسطين في الخارج

 كتب– عبد الله سلامة
نعت هيئة علماء فلسطين بالخارج، الشهيد محمد مهدي عاكف، المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين، والذي وافته المنية جراء الإهمال الطبي داخل سجون الانقلاب.

وقالت الهيئة- في بيانها- "تنعي هيئة علماء فلسطين في الخارج إلى الأمة الإسلامية وأحرار العالم، المجاهد الصابر المحتسب الشهيد- بإذن الله تعالى- محمد مهدي عاكف، والذي قضى نحبه شهيدا مظلوما في سجون الانقلاب المجرم في مصر، عن عمر ناهز 89 عاما، قضاها في الجهاد في سبيل الله تعالى، على أرض فلسطين ومواجهة الاحتلال الإنجليزي لمصر، وفي مواجهة الاستبداد والطغيان عبر مختلف العصور، فقضى شطرا من عمره في سجون المستبدّين إلى أن لقي الله- عزوجل- شهيدا في زنازين الطغاة".

وأكدت الهيئة أن "الاستبداد والطغيان هو رأس الشرور، وأن واجب الأمة اليوم بمكوناتها كافة، هو الأخذ على يد الظالم، ونصرة المظلوم، ورفع الظلم، ودفع الطغيان، ودحر الاستبداد، وتحرير الأسرى من سجون الفراعنة والمستبدين والمحتلين".

ودعت الأمة إلى التحرك بالوسائل المتاحة المختلفة للإفراج عن الأسرى في سجون الانقلاب، وفي مقدمتهم الرئيس محمد مرسي، والدكتور محمد بديع، والشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، والعلماء والدعاة الذين وقفوا في وجه الباطل وأهله.

Facebook Comments