كتب رانيا قناوي:

استعرض الإعلامي الشاب "علي" المعروف ببرنامج "ألش خانة" حالة الغضب الشعبي ضد قرار رفع أسعار الوقود وأنبوبة البوتاجاز، موضحا أنه قدم لهذه الحالة التي نعيشها منذ عامين من خلال فيدوهات باسم "دولة الفساد" و"دولة البريء"، في الوقت الذي اتجه للحديث عن الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة.

وقال "ألش خانة" خلال فيديو بعنوان "على ما تفرج" اليوم الجمعة، إن هناك شائعات تنتشر تقول إن هناك اتفاقا تم ما بين "حماس" وبين محمد دحلان، من خلال تعيين دحلان حاكما على غزة وتبقى لحماس وزارة الداخلية، موضحا أن هذه الشائعات هي صورة لاتفاق أو ثفقة القرن التي روج لها عبدالفتاح السيسي، في الوقت الذي يتم فيه الترويج لهذه الفكرة بشكل سريع جدا.

كما تحدث عن خطورة ألعاب "الفيديو جيم" التي تديرها البنتاجون الأمريكي للسيطرة على المرحلة العمرية للشباب من سن 16 سنة وحتى 25 سنة.

Facebook Comments