هدد عمال هيئة النقل العام بتنظيم إضراب عن العمل مطلع يناير المقبل 2016، حال استمرت حكومة الانقلاب في تجاهل مطالبهم بضم الهيئة لوزارة النقل.

وقال طارق بحيري، نائب رئيس النقابة المستقلة للنقل العام، في تصريحات صحفية، إنه في حال عدم الاستجابة لمطالب العمال بضم الهيئة لوزارة النقل، سيلجأ العاملون إلى الإضراب في مطلع يناير 2016، مشيرًا إلى أن العاملين يتناقشون حاليًّا مع الأجهزة الأمنية لتنظيم وقفة احتجاجية في 16 ديسمبر المقبل، أمام مبنى إدارة هيئة النقل العام بمدينة نصر.

وأكد أنه في حال لم تستجب أجهزة الدولة بعد وقفة منتصف ديسمبر لمطالب العاملين سنلجأ إلى الإضراب العام في 1 يناير 2016، وستتوقف السيارات عن العمل في الوردية الثانية، مشيرًا إلى إن الوقفة الأولى التي نظمها العاملون في النقل العام أمام نقابة الصحفيين منتصف نوفمبر جاءت بعد فشل ثلاث جلسات من  المفاوضات مع وزير القوى العاملة في حكومة الانقلاب جمال سرور وبحضور مندوب رئاسة وزراء الانقلاب أحمد طه.
 

Facebook Comments