كتب: اسامة حمدان

 

افترش العشرات من عمال مصانع النيل لحلج الأقطان الأرض، أمام البوابة الخلفية لمقر مجلس وزراء حكومة الانقلاب، بشارع قصر العيني، وذلك للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية، ورواتبهم المتأخرة، بالإضافة إلى عودة ملكية المصنع إلى القطاع العام. 

 

وأضاف العمال خلال احتجاجهم أن :"منهم من يعمل منذ ما يقرب من 30 عامًا في مصانع النيل ولكن بعد أن تسلم المستثمر السيد عبد العليم الصيفى تدهورت أحوال العمال والمصانع". 

 

ورفع العمال لافتات مكتوب عليها "استقالة جماعية من العاملين بحلج أقطان النيل لعدم تنفيذ الحكم الصادر بعودتنا للدولة واستغاثة عمال شركة النيل لرئيس الوزراء ونبحث عن مصادر للعيش".

 

Facebook Comments