نظم العاملون بنفقى الأزهر للسيارات إضرابا عن العمل، منذ صباح اليوم الإثنين، احتجاجا على تعديل اللائحة الخاصة بالتشغيل والروتب، التي أسفرت عن تدنى رواتبهم إلى أقل من النصف.

كان عمال نفقي الأزهر قد اشتكوا مرارا من تدنى رواتبهم، إلى أن تم تعديل اللائحة بموافقة محافظ القاهرة في أغسطس 2013 الماضي، على المقترح المقدم من الشئون المالية بالمحافظة بتعديل اللائحة، واستقرت أحوال العمال.

إلا أن العمال فوجئوا فى الشهر الماضى بتخفيض الأجور إلى النصف بدون إبداء أسباب سوى تلك الردود الروتينية، من أن الجهود غير العادية والحوافز والمكافأة الدورية تمنح للعامل حسب انتظامه في العمل ورأي الرئيس المباشر.

من جانبه دعا "اتحاد عمال مصر الديمقراطي" محافظ القاهرة إلى الاستماع للعمال وما يحيط بهم من ظروف عمل، وشكاواهم مما حدث في يناير 2014، وما أصابهم وأسرهم بسبب هذا الانخفاض الحاد في دخولهم، وأن يلتقي نقابتهم التي أسسوها للتعبير عن مصالحهم .
 

 

Facebook Comments