كتب- أحمد علي:

 

استعرض الفنان عبدالله الشريف جانبًا من تاريخ الاستاذ الشهيد محمد مهدي عاكف المرشد السابق للإخوان المسلمين والذي ارتقى شهيدًا أول أمس الجمعة نتيجة للإهمال الطبي في سجون العسكر عن عمر 89 عامًا.

 

وأوضح  الشريف، خلال الفيديو الذي نشره عبر قناته على موقع "يوتيوب" تحت عنوان "عمك مهدي"، أبرز المحطات في حياة الشهيد، بداية من نضاله في مقاومة الإنجليز، ومشاركته في إعداد معسكرات لتدريب الفدائيين لحرب الإنجليز بمنطقة القناة، ومشاركته في دعم حركة الضباط الأحرار، كما عرف بدفاعه عن المقاومة الفلسطينية.

 

وتحت عنوان "عين الرحمة" استنكر التنكيل بالشهيد الذي قضى 20 عامًا في سجون العسكر بعد أن خفف عليه حكم الإعدام فى عام 1954 ليخرج في عام 1974 ليصدر حكم عسكري في حقه بالسجن 3 سنوات عام 1996 على خلفية اتهامات في القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ"سلسبيل" ثم يعاد اعتقاله بعد الانقلاب العسكري دون توجيه أي اتهام أو محاكمة حتى منتصف ديسمبر 2013، في قضية ملفقة "أحداث مكتب الإرشاد".

 

واستنكر "الشريف" ما تعرض له "عاكف" باعتباره أحد الرموز الوطنية من جرائم وانتهاكات تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان وما قدمة الرجل من جهود لخدمة مصر والعالم الإسلامي فرغم سنه المتقدم وما يعانيه من أمراض بينها سرطان بالقنوات المرارية، وتضخم في البروستاتا، وارتفاع حاد بالصفراء، وضعف في عضلة القلب، وكسر في المفصل، لم يتم الإفراج عنه لينضم الى قوافل الشهداء نتيجة للإهمال الطبي في سجون العسكر.

 

 

 

Facebook Comments