يتوجه غدا الخميس أكثر من مليون و103 ألاف ناخب ليبي إلي صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور (لجنة الستين).
ومن المقرر أن يتنافس في هذه الانتخابات ( 649 ) مرشحا في الدوائر الانتخابية بكافة أنحاء ليبيا ، لانتخاب ( 60 ) عضوا مقسمين بالتساوي على ثلاث مناطق (الغربية – الشرقية – الجنوبية) منهم ستة مقاعد للمرأة وستة مقاعد لمكونات التبو والأمازيغ والطوارق.
وأوضح رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات "نوري العبار" أن مراكز الاقتراع في جميع أنحاء ليبيا ستفتح أبوابها غدا الخميس والذي سيكون عطلة رسمية في البلاد عند الساعة 8 صباحا وحتى الساعة 7 مساء بالتوقيت المحلي حتى يتمكن الناخبون المسجلون من الإدلاء بأصواتهم.
ودعا "العبار" جميع الليبيين الذين قاموا بالتسجيل لانتخاب أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور "لجنة الستين" أن يتوجهوا إلى مراكز الاقتراع وقلوبهم ملؤها العز والفخر ليبدؤوا مسيرة البناء ، ويحققوا الأمل الذي شخصت إليه أبصار الشهداء في الحرية والرخاء.
واعتبر رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات أن يوم غد 20 فبراير هو يوم من أيام ليبيا التاريخية الذي نماهي به انتخابات السابع من يوليو 2012 إدراكا منا أن الشعب الليبي هو من يحسم خياراته في كافة المشاهد.
 

Facebook Comments