كتب- أحمدي البنهاوي:

رفض بابا الفاتيكان قبل زيارته لمصر بأيام أن يتجول في سيارة مصفحة بشوارع القاهرة والتي تستمر زيارته فيها 72 ساعة،  قائلا: "كيف أخاف في وطن  احتمى فيه السيد المسيح وشعر فيه بالأمن والأمان".

 

وبعيدا عن مراد فرانسيس من كلماته ورغبته؛ إلا أن الواقع بحسب شهود عيان "تحولت شوارع القاهرة إلى ثكنة عسكرية لتأمين زيارة بابا الفاتيكان"، ونالت التحصينات والأسوار والجدران التي أحاطت بالشوارع بل وإغلاق الشوارع الرئيسة فيها ومنها فندق قريب من ميدان رابعة العدوية، لإغلاق شارع النصر وتقاطعه مع "السلام" و"عباس العقاد" وبالقرب من جامعة الأزهر، فضلا عن شارع رمسيس وميدان العباسية ونادي السكة الحديد.

 

ولم يفت النشطاء التعليق على الحدث، فقال "هووبا_1بس": "اللي هينزل أي ميدان أو أي شارع حيوي هيزعل من الزحمة أو من الحكومة.

 

Facebook Comments