بعيدا عن الدعاية الموجهة لعدد من المشروعات الوهمية التي تروج لها الصحف الحكومية والخاصة كل يوم، سلطت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء الضوء على كارثة قانون الإرهاب الذي جعل الشعب كله مشتبهًا به ومعرضًا لمخاطره، كما أبرزت بداية اعتراف من السيسي بفشل مفاوضات سد النهضة، حيث كلف خبراء الري بتقييم هذه المفاوضات، خصوصا بعد ما تردد عن تلاعب إثيوبيا بالجانب المصري وتأخر استلام التقرير الفني من المكتب الفرنسي الذي فرضته "إثيوبيا" على مصر والسودان.

وجاء فساد الإسكان والتربية والتعليم كثالث قضية تم تناولها؛ حيث كشفت تقارير للنيابة الإدارية فسادًا كبيرًا بالتربية والتعليم، فيما تم تقديم بلاغ يتهم وزير الإسكان بإهدار 3 مليارات جنيه.

وتابعت الصحف أيضا تصاعد موجة الغضب بين الموظفين الحكوميين جراء التصريحات المستفزة للسيسي، التي قال فيها "لا تناقش" وأكدوا عزمهم مواصلة التصعيد حتى إسقاط القانون المشبوه.

كارثة قانون الإرهاب
اهتمت الصحف بكارثة قانون الإرهاب الذى أصدره السيسي في ساعات متأخرة من أمس الأول.. وتباينت ردود الأفعال؛ حيث أكدت أن القانون لاقى ترحيبا من الأحزاب والقوى السياسية واعتبروه منقذا للبلاد وقد تأخر كثيرا، فيما عبر قانونيون عن تخوفهم من عدم دستوريته لمنح سلطات واسعة لرئيس الجمهورية واحتوائه على ألفاظ مطاطة وغير محددة، تستوجب الطعن عليها.

فيما أعلنت نقابة الصحفيين عدم تسرعها في التعليق على القانون حتى دراسته، فيما عبر صحفيون عن تخوفهم من الارتفاع الباهظ لقيمة الغرامة التى تطبق عليهم مما تستوجب الحبس والخدمة في الأقسام في حال العجز عن السداد.

وقد احتفت الصحف الحكومية بالقانون وتبنت وجهة نظر الحكومة، فيما صرحت "الوطن" من خلال مانشيتها أن القانون بمثابة ضربة قاضية لجماعة الإخوان لاحتوائه على عقوبات تصل إلى الإعدام.

وقالت"اليوم السابع": "مفاجأة قانون الإرهاب مهدد بعدم الدستورية".. وقالت إن السلطات الواسعة للرئيس والعبارات المطاطة تهدد بالطعن.. وخبراء: القانون مطابق للدستور، وأكدت أن عددًا من المحبوسين حاليا كـ حبارة والظواهرى والبلتاجي ومرسي نجوا من القانون ومتهمو فض رابعة والنهضة وكتائب حلوان في مرمي التطبيق.

الإخوان تتحدى قانون الإرهاب
اعتبرت "الوطن" إصدار السيسي لقانون الإرهاب بمثابة الضربة القاضية للإخوان، لما يحمل بين طياته من مواد صارمة وعقوبات رادعة تصل إلى الإعدام لكل منتمي لمنظمة أو جماعة إرهابية، حسب وصف الصحيفة.

هذا وقد واجه القانون انتقادات حادة من منظمات حقوقية وقانونية لأنه يمنح السيسي سلطات واسعة. ولفتت "الوطن" إلى أن عناصر الجماعة أعلنوا تحديهم للقانون، ونشرت تعليقات منسوبة لشباب الجماعة يؤكدون مواصلتهم مهاجمة مؤسسات الدولة رغم تطبيق القانون وفقا لمزاعم الصحيفة المقربة من الأجهزة الأمنية.

وادعت "اليوم السابع" ما اعتبرته علاقة تربط بين منظمة العفو الدولية بجماعة الإخوان المسلمين وعنونت تقريرا كبيرا لها بمانشيت كبير في الغلاف «"فضيحة: تقارير تكشف علاقة منظمة العفو بجماعة الإخوان الإرهابية».. واستندت على تقرير نشرته صحيفة "تايمز" البريطانية التي تربط بعض محرريها علاقات وثيقة بدولة الإمارات الداعمة للسيسي عن علاقة وطيدة تربط بين مسئولة سابقة رفيعة المستوى بمنظمة العفو الدولية وبين إسلاميين، وقالت إن المسئولة التي كانت تتولى رئاسة قسم العقيدة وحقوق الإنسان، وتدعى ياسمين حسين كانت تجتمع مع مسئولين من جماعة الإخوان بمصر في أثناء حكم مرسي في لقاءات خاصة، وزعمت الصحيفة تورط زوجها فى قضايا تتهم الإسلاميين بالعنف في أوروبا.

من جانبها تحدثت "البوابة" عن انتشار شائعات وصفتها بالإخوانية حول انشقاق عدد من ضباط الجيش وتشكيلهم "كتائب التحرير" التي وصفتها بـ الوهمية، وقيامهم باغتيال النائب العام، وكذبت الصحيفة صحة تلك الدعاوى، لكن في الوقت نفسه أكدت الصحيفة تشكيل خلية جديدة باسم: "الاستقطابيون" تستهدف ضم الشباب من سن 16 عام الى 25 وتدريبهم على السلاح وأعمال العنف.

وكانت مجموعة مسلحة أطلقت على نفسها "كتائب التحرير" قد بثت بيانا على يوتيوب تبنت فيه اغتيال هشام بركات، وتوعدت بالمزيد بعد أن اتهمت السيسي بجر الجيش المصري إلى مواجهة الشعب بدلا من الأعداء ما أفقده شرفه العسكري بحسب البيان.

وأشارت "اليوم السابع" إلى تمكن قوات الأمن من ضبط أكبر مخزن للمواد المتفجرة بالمنوفية.. وكعادتها زعمت تورط الإخوان فى حيازة الأسلحة والمتفجرات المضبوطة.

فشل مفاوضات سد النهضة
يبدو أن السيسي أفاق أخيرا ليدرك متأخرا أن إثيوبيا تتلاعب به وتستغل عجزه الفاضح في استكمال بناء السد وإهدار حصة مصر من المياه؛ حيث قالت "المصري اليوم" إن السيسي يكلف خبراء الري بتقييم مفاوضات سد النهضة بعد الجدل المثار حول جدوى تلك الاجتماعات وتأخر إصدار تقرير المكتب الاستشاري والحديث عن تلاعب إثيوبيا بالمفاوضات.

تناولت "الأهرام" التقرير الذى نشرته مجلة "ستارفورم" الشهيرة والذي كشفت فيه عن اهتمام مصري – سعودى بصفقة حاملة الطائرات الفرنسية ميسترال ، حيث رجحت تسلم مصر والسعودية لقطعة لكل منهما بدلا من روسيا. وكان موقع انترناشيونال بيزنس تايمز الأمريكي، وفقًا لمصادر فرنسية قد أكد أن كندا هي الأقرب للفوز بصفقة حاملات الطائرات "ميسترال" الفرنسية من بين 10 دول تتنافس للحصول عليها مثل مصر والسعودية، والسبب في ذلك يرجع إلى أنها مصممة للعمل في المناطق الباردة. وكانت فرنسا ألغت صفقة الميسترال مع روسيا مؤخرا، على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية مع التزام باريس بتسديد الشرط الجزائي وقيمته 1.2 مليار دولار.

فساد بالإسكان والتربية والتعليم
تحدثت الصحف عن تقرير النيابة الإدارية عن فساد التربية والتعليم الذي تم رفعه للسيسي.. وقالت إن التقرير الرقابي أثبت استيلاء على أموال الدولة في عدد من المخالفات، وكذلك التطرق إلى الأمور السياسية خلال العملية التعليمية، وتزايد حالات التحرش بالفتيات من قبل المعلمين.

واستعرضت "المصري اليوم" بلاغا قدم للنيابة يتهم وزير الإسكان بإهدار 3 مليارات جنيه حيث سمح لـ شركة "مصر الجديدة" بأن تستولى على 1.5 مليون متر أراض على خطى فساد رجال أعمال مبارك ومنحهم أراضي بأبخس الأثمان.

تراجع السياحة
قالت "الوطن" إن إبراهيم محلب يهاجم الإعلام المصري ويحمل الإعلاميين مسئولية نراجع السياحة ما تسبب في حالة استياء بين الإعلاميين، جاء ذلك خلال كلمته أمس بالأقصر.

انهيار منظومة الصحة
وأبرزت "المصري اليوم" ملفا خاصا بعنوان: "معركة النفس الأخير للفوز بـ العناية المركزة" .. وتناولت سلسلة الإهمال فى مستشفيات الحكومة وخلوها من سراير الرعاية للمرضى مع ارتفاع باهظ فى أسعار المستشفيات الخاصة التى تبلغ فيها إقامة الليلة بـ 7 آلاف جنيه .. ورصدت الصحيفة جثث متعفنة وقطط فى الفيوم ، وأضافت: 6 ملايين يتنافسون على 177 سريرا بالدقهلية.

غضب الموظفين
وأشارت الصحف إلى غضب رافضي قانون الخدمة المدنية من تصريحات السيسي بعد تأكيده الإبقاء على القانون ومحاولته التهدئة وإقناعهم بأن القانون لن ينتقص من حقوقهم، ولم يثنهم ذلك عن التعبير عن غضبهم والتأكيد على مواصلة الاحتجاج، وتجاهلت الصحف لليوم الثاني تصريحات السيسي المستفزة وغير الصحيحة مثل "لا تناقش" بشأن قانون الخدمة المدنية وزعمه بأن التفريعة الجديدة للقناة غطت تكاليف الحفر التي ادعى أنها 20 مليار جنيه.

المحلاوي يكذب أحمد موسى
صرح الشيخ المحلاوى لـ المصري اليوم: مداخلتى مع موسي مفبركة .. وكذب المداخلة فى برنامجه والتى انتحل فيها شخص اسمه، وصرح تصريحات تتحدث عن فصل الدين عن السياسة وضرورة حظر الأحزاب الدينية وهو ما نفاه المحلاوي جملة وتفصيلا.
تناولت الصحف القانون الجديد عن تملك أراضى سيناء والتنمية فيها.

وقالت "المصري اليوم" إن "أبناء سيناء يرحبون بـ تمليك الأراضي ويرفضون الشروط" وهناك مطالبات بحظر ملكية الأجانب فى محور قناة السويس.. وأشارت كذلك إلى أن نزيف البورصة يتواصل بخسارة 5.7 مليار جنيه.

محلب يكذب وأرابتك تنسحب
نشرت الصحف تصريحات لمحلب مبالغ فيها تخص الشأن الاقتصادي أثناء زيارته إلى الأقصر حيث ادعى أن هناك مؤشرات إيجابية لتحسن الاقتصاد ومعدل النمو 4.2% .. وتم تحقيق 30% زيادة فى السفن العابرة لقناة السويس خلال الأسبوع الماضي، وهو ما يناقض تصريحات مميش الذي أكد أن معدل السفن يترواح بين 45 إلى 48 سفينة يوميا وهو نفس المعدل قبل افتتاح التفريعة الجديدة.
ونقلت "الوطن" معلومات موثوق بها نقلا عن مصدر بالإسكان: أرابتك تعلن انسحابها من المليون وحدة قريبًا بسبب فشلها في تنفيذ المشروع لكثرة ديونها.


 

Facebook Comments