لم يكد نظام الانقلاب يفيق من حادثة تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء، حتى قالت محطة تلفزيون "سي بي إس نيوز" الأمريكية يوم أمس الثلاثاء، إن مسئولين في حكومة العسكر يجرون تحقيقاً بشأن متفجرات عثر عليها في طرود "دي إتش إل" مرسلة إلى الولايات المتحدة.
ولم تقدم المحطة التلفزيونية مزيدا من التفاصيل.

يذكر أن حكومة الانقلاب اعترفت أخيراً بسقوط الطائرة الروسية في سيناء جراء عبوة ناسفة تم تفجيرها على متن الطائرة، وهو ما كانت تنكره قبل ذلك، وتتولى أطقم أمن أجنبية الآن التفتيش في المطارات الرئيسية. 

Facebook Comments