واصل المصريون بالخارج فعالياتهم المناهِضة للانقلاب العسكري والمطالِبة بعودة المسار الديمقراطي وإسقاط حكم العسكر، تزامنًا مع الذكرى التاسعة لثورة يناير.

ففي النمسا، نظَّم المجلس التنسيقي للجالية المصرية في النمسا وقفة وسط فيينا، رفع المشاركون فيها أعلام مصر، وصور الرئيس محمد مرسي، ولافتات تندد بجرائم قادة الانقلاب في مصر، مرددين هتافات تندد باعتقال الآلاف، واستمرار جرائم الإخفاء القسري والتصفية الجسدية للمعتقلين، مؤكدين استمرار الثورة حتى إسقاط الانقلاب.

وشهدت الوقفة أيضًا تنظيم معرض مصور يفضح جرائم العسكر بحق أبناء الشعب المصري طوال السنوات الماضية، وسط تفاعل من جانب المارة.

Facebook Comments