واصلت سلطات الاحتلال الصهيوني اليوم الثلاثاء (7-11) حملات الاعتقال والمداهمات في مختلف محافظات الضفة الغربية المحتلة.

ففي الخليل، اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم مخيم العروب شمال مدينة الخليل جنوب الضفة المحتلة، وداهمت عددا من المنازل وعاثت فيها فسادا وتخريبا، واعتقلت أسيرين محررين.

وأفادت مصادر محلية بحسب "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن الجيش الصهيوني اعتقل الأسير المحرر همام سويلم أحد طلاب جامعة بوليتكنك فلسطين واعتقل أيضا المحرر سعيد بنات؛ علما أنه خرج من سجون الاحتلال قبل أشهر قليلة.

ونقلت قوات الاحتلال الشابين الى مركز توقيف عتصيون القريب من المخيم .

وفي جنين، شهدت المدينة وبلدة كفردان، مداهمات واعتقالات، طالت ثلاثة مواطنين وانتشارا واسعا لجنود الاحتلال.

وقالت مصادر محلية، إن جنود الاحتلال داهموا بلدة كفردان، وانتشروا في شوارعها، لليوم الثاني على التوالي واعتقلوا كلا من : زكي صالح مرعي، وعمر سمير صلاح، وفتشوا منازل ذويهما، وأحدثوا خرابا في الممتلكات، كما نصبوا حاجزا عسكريا على مدخل البلدة على شارع (جنين- حيفا).

وكذلك اقتحمت قوات الاحتلال مدينة جنين، وداهمت منزل المواطن أحمد أسعد نبهان، واعتدت على ساكنيه.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم، مواطنين خلال مداهمات في مدينة طوباس شمال الضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية، إن جنود الاحتلال داهموا المدينة واعتقلوا كلا من: مصطفى خالد عبد الرازق، وصدام عبد الحكيم عبد الرازق.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء 4 شباب من مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة.

واقتحمت 8 دوريات للاحتلال حي رأس العين والبلدة القديمة من نابلس، واعتقلت الشاب خالد الحبش من سكان الياسمينة، كما جرى اقتحام منطقة المريج الواقعة خلف مشفى رفيديا الحكومي، وتم اعتقال الشاب عمر ضمرة والذي يعمل موظفا في بلدية نابلس على عدادات الوقوف.

كما داهمت قوة للاحتلال الحي الشرقي بلدة عصيرة الشمالية شمال نابلس، وألقت قنابل صوتية لدى تواجدها.

وأفادت مصادر محلية في بلدة بيت فوريك أن قوة تابعة لشرطة الاحتلال اعتقلت الشاب محمد بسام نصر حنني في كفر كنا بالداخل المحتل عام 48، وتم تحويله للتحقيق، كما جرى اعتقال الشاب عدي زياد حنني في كفر كنا بعد نشر الاحتلال صورة له، والادعاء أنه يرد تنفيذ عملية استشهادية بالداخل المحتل. 

Facebook Comments