كتب- حسن الإسكندراني:

 

كوارث الانقلاب العسكري بقيادة عبد الفتاح السيسي لا تتوقف، هذا ما أكدته تقارير من مصيبة جديدة خلف "سد النهضة" مع سعي السيسي لإغراق المصريين بها دون تدخل أو وقف للأمر.

 

 

الفيديوجراف نشر عبر "يوتيوب" لافتًا إلى كارثة كبرى عن سد النهضة، كشف عنها استاذ قانون دولي، من التقارير الدولية التي أكدت إن أثيوبيا حجبت معلومات تخص أمان سد النهضة وخطورته على مصر، والإخفاء العمدي للبيانات، يعتبر قانونًا انتهاك لأي اتفاق وتغرير بالكتمان؛ لأن الوثيقة التي وقعها المنقلب السيسي مع إثيوبيا والسودان تحتم على إثيوبيا إعلان توصيات الأمان، والتي تمنح مصر الحق قانوا من طلب إثيوبيا التوقف الفوري عن بناء أعمال السد.

 

 

الكارثة أن وزير خارجية الانقلاب سامح شكري اكتفى بأن مصر قلقة من خطورة السد، في حين تقوم إثيوبيا يوميًا بملء السد من حصتنا.

Facebook Comments