رامي ربيع
تصاعدت حدة التوتر بين المملكة العربية السعودية وإيران، عقب إطلاق الحوثيين صاروخًا باتجاه مدينة الرياض، وصرح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بأن الصاروخ إيراني الصنع، وأطلقه حزب الله اللبناني من مناطق يسيطر عليها الحوثيون في اليمن.

وأضاف الجبير- في تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع "تويتر"- أن التدخلات الإيرانية في المنطقة تضر بأمن دول الجوار، وتؤثر على الأمن والسلم الدوليين، ولن نسمح بأي تعديات على أمننا الوطني.

وأوضح الجبير أن "المملكة تحتفظ بحق الرد بالشكل والوقت المناسبين، على تصرفات النظام الإيراني العدائية، ونؤكد أنه لا تسامح مع الإرهاب ورعاته"، حسب تقرير بثته "الجزيرة".

من جانبه رفض جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، تحميل بلاده مسئولية الحرب في المنطقة، وقال في تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع "تويتر": "السعودية تخوض الحروب العدوانية وتمارس التنمر الإقليمي والسلوك الذي يزعزع الاستقرار، وتلجأ إلى الاستفزازات الخطيرة في المنطقة، ثم تحمل إيران العواقب".

واعتبرت الخارجية الإيرانية الاتهامات ادعاءات تحريضية لا أساس لها من الصحة، وأن سببها فشل الحرب في تحقيق أي نتائج ملموسة في اليمن.

من جانبها، رحَّبت الولايات المتحدة بالتصريحات السعودية التي تظهر دور إيران "الشرير" في اليمن، وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن الولايات المتحدة والسعودية تعملان معا لمحاربة المتطرفين، وإنهاء نفوذ إيران المزعزع للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

Facebook Comments