كتب- حسن الإسكندراني:

 

44 عامًا مرت على انتصار مصر فى حرب أكتوبر المجيدة 1973، والتي استشهد خلالها 8.528 عسكريًا ومدنيًا وأصيب نحو 20000، وقتل لإسرائيل 10000 عسكري وأصيب ما يزيد عن 20000.

 

وصدر قرار من مجلس الأمن آنذاك بوقف إطلاق النار فى 21 أكتوبر، وكان على إثرها توقيع "اتفاقية كامب ديفيد" وإنسحاب اسرائيل من سيناء، تبعه قيام المخلوع مبارك فى الحفاظ على العلاقات الجيدة مع الحكومة الإسرائيلية.

 

في حين رفض الرئيس محمد مرسي وجود الكيان الصهيوني من الأساس، وعقب انقلاب 2013 زادت العلاقات بين العسكر وإسرائيل تقربًا و"دفئًا"، وعقدت لقاءات سرية وعلنية على كافة المستويات، وهو الأمر الذي حول الكيان الصهيوني في عهد الانقلاب من عدو إلى حبيب.

Facebook Comments