كتبت- رانيا قناوي:

 

أكد الإعلامي الشاب مقدم برنامج "ألشخانة" أن نبرة اليأس التي تسيطر على الشباب الثوري بالتزامن مع الذكرى السادسة لثورة 25 يناير، لا تتوافق مع المعلومات التاريخية للثورات في العالم كله.

 

وضرب ألشخانة مثالاً بالثورة الإيرانية التي مرت بكبوة تسببت في استمرار حكم شاه إيران لعشر سنوات إضافية، حتى استطاعت المعارضة الإسلامية الاتصار في النهاية وكسر حكم الشاه للأبد، وإقامة الدولة التي حكمت من خلال الثورة لإسلامية على مدار 35 عاما حتى الآن.

 

وشدد ألشخانة على أن البكاء على أطلال الثورة والحديث عن أخطائها فقط ليس صحيا، مؤكدا أن الثورات على مدار التاريخ تمر بدورات حياة تصعد وتهبط من أعلى لأسفل حتى يكون الفيصل في النهاية بنجاح هذه الثورة التي يستمر الصراع فيها سنوات عديدة.

 

من ناحية أخرى، أشار ألشخانة لحادثة مقتل عشر مواطنين بينهم أطفال في جنوب رفح بسيناء عن طريق طائرة بدون طيار ألمح أنها للكيان الصهيوني، قامت بضرب المواطنين  المقيمين في عشة يوم الجمعة الماضي الموافق 20 يناير، في الوقت الذي لم يعلن الجيش مسئوليته عن هذا الحادث.

 

Facebook Comments