كتب حسن الإسكندراني:

واصل المئات من عمال مصانع الدلتا للسكر بمحافظة كفر الشيخ، اليوم الاثنين، إضرابهم عن العمل للأسبوع الثاني على التوالى رفضًا لقرار الشركة ببيع الطن بزيادة 3 آلاف جنيه، دون حوافز إضافية للعمال.

وقام العمال بالمرور بداخل الشركة، مرددين هتافات بالروح بالدم حنكمل المشوار، اعتراضًا على بيع طن السكر للشركة القابضة للصناعات الغذائية، والشركة التكاملية لصناعة السكر، بأسعار أقل من الأسعار التي تبيع بهما كلا الشركتين، مما ينتج عنه فارق شاسع في الأسعار.

وقد أصدر العمال بيانا طالبوا فيه بصدور بيان من الحكومة يوضح أين تذهب فروق الأسعار؟ التى تبلغ حوالى 3 آلاف و150 جنيهًا فى سعر طن الواحد، فى حين أن شركتى القابضة للصناعات الغذائية، والتكاملية لصناعة السكر، حصلتا على آلاف الأطنان من المصنع بأسعار أقل مما باعتا به، على اعتبار أن فروق الأسعار من الأولى دعم خزينة الدولة بها، فى ظل الظروف الاقتصادية التى تعانى منها الدولة.

جدير بالذكر أن العمال رفضوا شحن سيارات النقل، بكميات السكر المقرر تحميلها، ضمن موجة إضرابهم عن العمل، معلنين استمرار إضرابهم، لحين وضع حل لأزمة فروق الأسعار، حيث تتحصل كلا الشركتين المذكورتين على طن السكر من مصنع الحامول، بسعر 4 آلاف و55 جنيهًا، فيما يطرح مسئولوهما بيعه بسعر 7 آلاف و200 جنيه.

Facebook Comments