كتب- حسن الإسكندراني:

 

كشف الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادي، أن مصر تقهقرت في مكافحة الفساد خلال العام الأخير فقط 2016؛ حيث جاءت مصر في الحادي عشر عربيًا والمرتبة 108 عالميًّا برصيد 34 درجة.


وأضاف "عبده" – في حواره مع فضائية "الحدث اليوم"، مساء الأحد – أن الفساد زاد في البلد فقط في العام الماضي، وأدى إلى كارثة لا تحمد عقباها، وإن محاربة الفساد في مصر فقط تتى بالكام والورق ولا جديد بأرض الواقع.

 

وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن قرار الحكومة بتعويم الجنيه المصري خطأ، محذرًا من تحميل تبعاته للمواطن المصري الفقير.

وكشف أن قرارات الحكومة الخاطئة بتعويم الجنيه قد أثرت بالسلب على المواطن، بعدما فرض صندوق النقد الدولي هذا علي الحكومة من 8.88 إلى 20 جنيهًا تعبر كارثة.

وأضاف "عبده": حتى الآن الحكومة المصرية لم تعبأ بحجم الفساد المستشري ولم تردعه، ولم تقم بدورها اللازم في تنشيط الاقتصاد وجذب فرص عمل للشباب ولا تنمية المجتمع المصري من خلال زيادة العملة الأجنبية في البنوك المصرية.

 

Facebook Comments