كتب حسن الإسكندراني:

قال عراب العسكر، د.مصطفى الفقي، إن إسرائيل يهمها ألا تحرق مصر، ولكن في الوقت نفسه لا تريد لمصر السقوط، ومن ثم فهم يساعدون على حل مشكلة المياه من جهة، ويشعلون مشاكل أخرى وبطريقة مختلفة.

وأضاف الفقى -خلال حواره فى برنامج "يحدث في مصر" عبر فضائية "أم بى سى مصر" الأربعاء- إننا لا نستطيع ضمان سلامة الموقف الإسرائيلي تجاه مصر، فإن موقف إسرائيل غير واضح والكل يعلم ذلك.

 

وأضاف الخبير السياسي: إن مصر الآن تعمل على استقرار المنطقة العربية، وإن ما يحدث فى دول الجوار ينال اهتمام مصر، موضحًا أن مشكلة مصر في أنها دولة كبيرة فى حوض النيل، ولكنها كانت تأخذ ولا تعطى.

وزعم "الفقي"، أن الرئيس السودانى عمر البشير قال لى "هل يرضيك أن يعمل الآسيويون فى بلادنا والمصريون غير موجودين؟". وتابع: أن مشكلتنا مع كل الدول الأفريقية تتمثل فى الإرث الاستعماري الذي تركه الإخوان لنا!

كما زعم "الفقى" أن مصر أرادت تأكيد أن تمسكها بالثوابت تجاه القضية الفلسطينية أمر غير قابل للنقاش وأن مصر لم تطرق القضية الفلسطينية لأنها قضية عامة وأن لقاء الرئيس السيسي والرئيس الأردني دليل على ذلك.

وأردف: أن القضية الفلسطينية من فترة زمنية كانت قوية لأن الشعب الفلسطينى كانت قويا ولكن الآن الكل يعلم ما يحدث هناك سواء من فتح أو حماس وان القضية الفلسطينية هى الأولى على المستوى الوطن العربي فيجب أن تتحد الدول العربية لحل هذه القضية.

Facebook Comments