كتب رانيا قناوي:

استعرض تقرير مصور التدوينات التي جاءت معبرة عن قرار سلطات الانقلاب برفع سعر البنزين والبوتوتجاز، التي أدت لحالة من الغضب الشعبي ضد سلطات الانقلاب التي دمرت الأرض وباعتها، وفتت وحدة الوطن، وقضت على الإنسان فيه.

وكشف التقرير -الذي أذيع على "القناة 9"، وقدمه الإعلامي سيد توكل- أن الكاتب وائل قنديل، كتب على صفحته متسائلا: "هل استفاد أحد من 30 يونيو سوى عرب اعتدال وإسرائيل؟".

فيما قال محمود العسيلي "أكثر حاجة مضحكاني أنهم رفعوا البنزين في يوم 30 يونيو".

وغرد المستشار وليد شرابي قائلا: "30 يونيو 2013 لتر البنزين 80″1 والدولار 25″6 30 يونيو 2017 لتر البنزين 5 والدولار 25″18 تلك الليلة حققت لمن صنعوها كامل أهدافها".

ورد الصحفي عبدالحميد قطب على أن ما يحدث الآن من إفقار المصريين في عهد السيسي، يؤكد أن الأزمات التي كانت تحدث في عهد الرئيس محمد مرسي كان أزمات مفتعلة لإحداث الانقلاب على الرئيس المختطف، وكانت مؤسسات الدولة جميعها تتواطأ بأوامر قادة الجيش ضد الرئيس محمد مرسي.

وأكد قطب أن عبدالفتاح السيسي ليس فاشلا على الإطلاق ولكنه ناجح جدا في تنفيذ المخطط الذي جاء به لتدمير مصر والمصريين من إفقار الناس وأن يقتل المصريون أنفسهم بأنفسهم.

Facebook Comments