كتب- حسن الإسكندراني:

 

يا عم القلوس عندهم زي الرز ياعم، في أحد تسريباته الفاضحة لقادئ الانقلاب عبد الفتاح السيسي، والتي كشفت عن وصف دول الخليج وبتروله، بينه وبين عباس كامل مدير مكتبه.

 

لربما الكلمة التي خرجت بصدق من قائد الانقلاب، واستنزافه لدول الخليج بحجة القضاء على الإرهاب، والقضاء على أي حكم إسلامي ليصبح أشهر مرتزقة في الوطن العربي.

 

وبرغم ثبوتية جزيرتي "تيران وصنافير" فى التاريخ وجغرافيًا والمعادهات والخرائط والقوانين الدولية للملاحة فإن عصابة السيسي لم يبالوا بالغضب الشعبى لبيعهما للسعودية وقرر بيعها للسعودية، إلا أن الطامة الكبرى جاءت والطعنة في ظهر الخليج بعد قرار مندوب مصر فى مجلس الأمن وتثبت للعرب خيانتها وترفض قرار وقف الحرب في سويا لصالح الدب الروسي، ضاربة بعرض الحائط الدعم السابق والتأييد بالمليارات من الخليج.

 

ولم يتوقف الأمر على ذلك بعد قرار وقف الإمدادات البترولية لمصر من شركة "ارامكوا" حتى استيقظت السعودية على حكم مصرية تيران وصنافير، وكان السيسى يقول للخليج لقد ائتمنوني وأنا خائن منقلب قاتل تعلموا هذا الدرس مني وهو الدرس القاسي للخليج "سّمن كلبك يأكلك".

 

 

Facebook Comments