كتب- حسن الإسكندراني:

 

أعاد الانقلاب العسكري بمصر، مشهد سقوط الطائرة المصرية إيرباص، من جديد،والتى أودت بحياة 66 شخصًا بينهم 40 مصريًا، والتي أقلعت فى 19 مايو 2015 من باريس وكانت متجهة إلى القاهرة وسقطت قرب سواحل البحر المتوسط باليونان.

وقامت "مكملين" بعرض فيديو جراف، الجمعة، أكدت إن الانقلاب يعيد تدوير القضية وسقوط الطائرة وكتبت عدة استفسارات في هذا الوقت، بعدما كشفت جهات التحقيق عن وجود مادة التي إن تي على أجساد الضحايا بالطائرة.

 

بيان الانقلاب رفضته فرنسا بشدة، والتي قالت إن المحققين لم يتمكنوا من إجراء فحص دقيق للحطام.منتقداً الإنفراد بالبيان من الجانب المصري.

 

 

جدير بالذكر أن وزير الطيران فى حكومة الانقلاب شريف فتحى، قد صرح أمس الأول، أنه قد يرجح أن يكون عملاً إرهابيًا وراء سقوط طائرة مصر للطيران.

 

وقالت لجنة التحقيق في حادث سقوط طائرة مصر للطيران في البحر المتوسط، إن تقارير الطب الشرعي بشأن جثامين ضحايا الطائرة أشارت إلى العثور على آثار مواد متفجرة عليها.

 

وأضاف البيان الصادر عن لجنة التحقيق المصرية أنها قررت إحالة الأمر إلى النيابة العامة لتبدأ تحقيقًا جنائيًا في الحادث.

 

فيما رفضت كل من وكالة السلامة الجوية الفرنسية وشركة إيرباص المصنعة للطائرة التعليق على بيان لجنة التحقيق.

Facebook Comments