اعترف قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بإنشاء القصور واستمراره فى إنشاء قصور أخرى.

وزعم  أن الهدف مما قيل خلال الأيام الماضيه فى إشارة الى ما كشفت عنه فيديوهات الفنان والمقاول محمد على من فساد هو تحطيم إرادة الشعب وفقدانه للثقة والأمل.

وفي مشهد تمثيلي مكشوف زعم قائلا: “ابنكم إن شاء الله شريف وأمين ومخلص.. ده مش رد على حد ده تأكيد لمعانى وقيم معروفة عنى من زمان قوى، الجيش اللى موجود ده يعرف عنى كده، لما تقولولوا إن القائد الأعلى بتعاك كده ده كلام خطير”.

وأضاف “طيب قصور رئاسية، آه أمال إيه، أنا عامل قصور رئاسية، وهعمل، هى ليه، أنا بأعمل دولة جديدة، هوأنتوا لما تتكلموا بالباطل حتخوفونى ولا ايه .”

 

ولم يرد على فضيحة تأجيل دفن والدته وتكلفة المقبرة التى تجاوزت 2 مليون و300 ألف جنيه سوى بكلام عام قائلا: “لما يتقال إن حالة الوفاة فى أحداث القناة وبعدين اتأجلت 3 أيام لغاية لما نفتتح القناة، بقى الراجل ده يعمل فى أهل بيته كده نصدقه تانى؟.. الراجل ده عمل المدفن طب آه صحيح، طب على حساب مين؟.. الكلام ده بقوله الأجهزة قالتلى أبوس إيديك متقولوش.. ولكن علشان أريح كل مصرى ومصرية موجودة فى بيتهم، لا والله والله هذا كذب وافتراء.. كذب وافتراء.”

 

Facebook Comments